• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

جولة الأهداف والكبرياء والغضب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 يناير 2016

القاهرة(الاتحاد)

توزعت الإثارة في ملاعب أوروبا مابين استعادة المان يونايتد للكبرياء في «سوبر كلاسيكو» الكرة الإنجليزية أمام ليفربول، واستعراض الأهداف في الليجا من خماسية الريال ، إلى سداسية البارسا، والانتصارات المتتالية «للسيدة العجوز» في «الكالشيو».

جولة شهدت الإثارة بكل الألوان والأرقام، وعقب انتهاء مباريات الجولة الثانية والعشرين من الدوري الانجليزي الممتاز، لم ينجح مدفعجية أرسنال في الابتعاد بصدارة قمة جدول ترتيب بريمييرليج، بعد تعادلهم السلبي أمام ستوك سيتي، ولم ينجح فريق آرسين فينجر في استغلال تعثر غريمه الحالي، ومفاجأة الدوري الانجليزي، فريق ليستر سيتي، الذي تعادل بهدف لمثله في مواجهة أستون فيلا.

وظل الفريقان، أرسنال وليستر، متساويين في عدد النقاط، 44 نقطة من 22 مباراة، وإن تفوق المدفعجية بفارق الأهداف (+ 16)، مقابل (+13) للثعالب.. ويبدو أن تعثر الثنائي في بعض المباريات، آخر خمس جولات في البطولة الانجليزية، قد يكون في صالح المتسلل بقوة نحو القمة، مانشستر سيتي، والذي بات على مسافة نقطة واحدة فقط من الصدارة، بعدما فاز برباعية نظيفة على حساب كريستال بالاس، ليرفع رصيده إلى 43 نقطة.. وفاز السيتيزين في 3 مباريات من أصل خمسة، بالإضافة إلى تعادلين، بينما فاز أرسنال في مباراتين، وتعادل في مثلهما، وخسر واحدة، أما ليستر فاهتز مؤخراً بعد الخسارة مرة، والتعادل ثلاث مرات، وتحقيق فوز واحد فقط في آخر خمس جولات.

أما في الدوري الإسباني، وبعد إقامة الأسبوع العشرين، فقد حافظ أتليتكو مدريد على قمة الليجا برصيد 47 نقطة من 20 مباراة، بعد تغلبه على لاس بالماس بثلاثية نظيفة، ليحقق الروخا بلانكوس فوزهم الرابع على التوالي في آخر خمس مواجهات، وواصل برشلونة ملاحقته لصاحب الصدارة، بعد أن سجلوا سداسية نظيفة في مرمى أتليتكو بلباو منحتهم النقطة 45 من أصل 19 مباراة، ولا يزال لديهم مباراة واحدة مؤجلة.. وهذا الفوز هو الثالث لهم في آخر خمس مباريات.

وبخماسية جديدة، مقابل هدف هذه المرة، حقق ريال مدريد الفوز على حساب سبورتنج خيخون، ليحرز الفريق 10 أهداف في مباراتين تحت قيادة الفرنسي، زين الدين زيدان، ويحصد النقطة 43 من 20 مباراة، في المركز الثالث، خلف غريمه الأزلي برشلونه والمتصدر أتليتيكو مدريد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا