• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

جنوب السودان تبحث الانضمام إلى الجامعة العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يونيو 2016

القاهرة (د ب أ)

أكد وزير خارجية جنوب السودان دينق ألور أن حكومة بلاده عازمة على حل كل القضايا العالقة مع الحكومة السودانية وطي صفحة الخلافات بين البلدين دفعة واحدة.

وقال في حوار أجرته معه صحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية ونشرته اليوم الثلاثاء إن علاقة بلاده مع العالم العربي جيدة جدا، موضحًا أن «علاقتنا مع مصر ودول الخليج في قمة نضجها، ولدينا سفارات في السعودية والإمارات والكويت، ونعمل الآن على افتتاح سفارة في قطر».

وأضاف:«نحن أقرب دولة أفريقية إلى العالم العربي، ونتكلم لغة عربية خاصة تعرف ب«عربي جوبا».

ولدى سؤاله حول احتمال تقدم بلاده بطلب عضوية لدى جامعة الدول العربية ولو بصفة مراقب، قال ألور: «سأزور مصر قريبًا لبحث هذا الموضوع».

وقطع بجدية توجه حكومة بلاده في الوصول لحلول للقضايا العالقة بين حكومة جوبا والخرطوم، وإنفاذ اتفاقية التعاون المشترك الموقعة من قبل رئيسي البلدين، وكشف عن توجه جديد لحكومته لطي صفحة خلافات الدولتين دفعة واحدة.

وتمسك الوزير بعلاقة حكومته بالحركة الشعبية قطاع الشمال، والتي تشن حربًا ضد حكومة الخرطوم في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، بيد أنه وعد بالتدخل استنادًا إلى العلاقة التي تربطهم بالحركة الشعبية الشمال لإنهاء النزاع في جبال النوبة والنيل الأزرق، ملمحًا إلى أن لحكومة السودان حلفاءها في جنوب السودان، مثلما تحتفظ حكومته بعلاقتها مع الحركة الشعبية، لكنه قال إن الطرفين يريدان جادين إنهاء خلافاتهما ووضع نهاية للنزاعات بين البلدين.

وكشف ألور عن عقد سلسلة لقاءات بين الرئيس سلفا كير ميارديت ونائبه رياك مشار لإعادة بناء الثقة بين الرجلين، موضحًا أن الاجتماعات ستسهل بشكل كبير في تنفيذ الاتفاقيات، لكنه أقر بصعوبة ذلك.

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا