• الأحد 02 جمادى الآخرة 1439هـ - 18 فبراير 2018م

المقتحمون رفعوا شعارات تطالب بالإفراج عن أعضاء خلية تنظيم الإخوان المقبوض عليهم في الإمارات

محاولة «إخوانية» لاقتحام مقر الجامعة العربية بالقاهرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 يناير 2013

القاهرة (الاتحاد) - أحبط الطاقم الأمني الذي يحرس مقر الجامعة العربية، ظهر أمس، محاولة لاقتحامه من قبل العشرات المنتمين لجماعة “الإخوان المسلمين” المصرية الذين تجمعوا أمام المقر محاولين اقتحامها، وهم يرددون بعضا من الشعارات الخاصة بجماعة “الإخوان” ومطالبين بإطلاق سراح أعضاء الخلية التابعة لتنظيم «الإخوان المسلمين المصري»، والتي تضم 11 شخصاً، كانت تعمل على تجنيد أبناء الجالية المصرية في الإمارات للانضمام إلى صفوف التنظيم.

وأوضح مصدر رفيع المستوى داخل الأمانة العامة للجامعة العربية، طلب عدم ذكر اسمه، أن أمن الجامعة العربية عمد إلى إغلاق بوابات ومداخل ومخارج مبنى الجامعة. وقال المصدر نفسه إن “طاقم الأمن رصد من داخل المقر، مناوشات كانت تجري خارج أسوار المبنى الواقع بميدان التحرير وسط القاهرة، بين المقتحمين المعتصمين في الميدان” منذ أسابيع احتجاجا على سياسات الإخوان المسلمين.

وقال شهود عيان في المكان إن عددا من “الإخوان” حاولوا اقتحام مبنى الجامعة، بقطع الطريق أمام الباب الرئيسي للجامعة العربية، مما دفع المعتصمين في ميدان التحرير إلى التدخل حتى لا يستوطن “الإخوان” الميدان. وطبقا لهؤلاء، جرت مناوشات واشتباكات بين أعضاء جماعة “الإخوان” الذين حاولوا اقتحام مقر الجامعة العربية والمعتصمين داخل الميدان الرافضين لسياسات الجماعة التي تتولى حاليا الحكم في مصر، ما أسفرت عن حدوث إصابات بين الجانبين. وقال الشهود إن محاولة الاقتحام أثارت استياء المواطنين المصريين المارين والمعتصمين على حد سواء. وقد ردد المقتحمون هتافات تحريضية ضد دولة الإمارات مطالبين الرئيس المصري باتخاذ إجراءات من أجل إعادة المعتقلين المصريين، هناك كما طالبوا الجامعة العربية للتدخل من أجل الإفراج عنهم، ورددوا شعارات جهادية واتهامات بالعمالة بحق من قبض على خلية تنظيم الإخوان.