• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يتسع لنحو 28 ألف مصلٍ

جامع الشيخ زايد بالفجيرة يستقبل المصلين برمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

استقبل جامع الشيخ زايد في الفجيرة أفواج المصلين، لتأدية الصلوات طيلة ليالي شهر رمضان المبارك. ويعد جامع الشيخ زايد بالفجيرة ثاني أكبر جامع في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويشرف على إدارته مركز جامع الشيخ زايد الكبير بأبوظبي التابع لوزارة شؤون الرئاسة، ويتسع لنحو 28 ألف مصل، حيث تسع القاعة الرئيس للصلاة نحو 12 ألف مصل بينما تستوعب قاعة صلاة النساء نحو 4 آلاف مصلية، في المقابل تستوعب الساحة الخارجية للجامع نحو 12 ألف مصل.

وقال يوسف العبيدلي مدير عام مركز جامع الشيخ زايد الكبير: إن الجامع الذي يقع في وسط مدينة الفجيرة في الساحل الشرقي للدولة، أضحى منارة دينية وعمرانية شامخة، تعد إضافة نوعية لما تشهده الإمارات من حركة عمرانية وإنمائية على جميع المستويات، وفي الوقت ذاته يعكس اهتمام القيادة الرشيدة في الدولة بتعمير بيوت الله عز وجل، وتوجيهاتها المتواصلة للارتقاء بالمساجد والنهوض برسالتها في أداء دورها في المجتمع والإسهام في تجسيد الصورة الحضارية لديننا الإسلامي الحنيف.

وأضاف العبيدلي أن مركز جامع الشيخ زايد الكبير بأبوظبي أنهى جميع التجهيزات الخاصة بتوفير جميع سبل الراحة والخدمات الراقية لاستقبال المصلين في جامع الشيخ زايد بالفجيرة خلال الفروض الخمس ابتداء من أول يوم في الشهر الكريم، علاوة على أداء صلاة التراويح طيلة ليالي الشهر الفضيل في الجامع بإمامة عدد من القارئين بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، على أن تؤدى صلاة التهجد في الجامع أيضا خلال العشر الأواخر من رمضان.

وحول المرافق والتسهيلات الخدمية التي توفرها إدارة الجامع أوضح إبراهيم كرم الكعبي مدير فرع جامع الشيخ زايد بالفجيرة أن مركز جامع الشيخ زايد الكبير ومنذ تسلمه مهام الإشراف على الجامع، عمل على الاهتمام بإنجاز المتطلبات كافة التي تؤمن للمصلين أداء فروضهم بكل طمأنينة وأريحية، حيث تم تنظيف وغسل سجادة قاعة الصلاة الرئيسة في الجامع، بالإضافة إلى إنهاء جميع أعمال الصيانة الخاصة بأجهزة الإنارة الداخلية والخارجية والتكييف، كما أن جميع دورات المياه وأماكن الوضوء في الجامع باتت جاهرة للاستخدام.

وأضاف الكعبي أن إدارة الجامع وفرت نحو ألفي موقف تم تخصيصها لمركبات المصلين في المنطقة المحيطة بالجامع، علاوة على توفير نحو 300 مقعد للمصلين مخصصة لكبار السن والمرضى، في المقابل فإن مرافق الجامع مجهزة بالوسائل كافة التي تسهل من حركة ذوي الاحتياجات الخاصة عبر وجود منحدرات في مداخل وخارج الجامع لتسهيل حركة المقاعد المتحركة.

وأفاد مدير فرع جامع الشيخ زايد بالفجيرة أنه سيتم توفير مياه الشرب لجميع قاعات الصلاة الداخلية للرجال والنساء، كما تم فرش الساحات الخارجية في الجامع وتجهيزها لاستيعاب المصلين في حال امتلاء قاعات الصلاة الداخلية في الجامع.

يذكر أن صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، دشّن الافتتاح التجريبي لجامع الشيخ زايد في الفجيرة خلال صلاة عيد الأضحى الماضي، حيث أدى سموه الصلاة في الجامع إلى جانب جموع غفيرة من المصلي.

يذكر أنه يشرف على إدارة جامع الشيخ زايد بالفجيرة وتسيير أموره الإدارية والتنظيمية، مركز جامع الشيخ زايد الكبير بأبوظبي، الذي يحظى برعاية ومتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ليكون نواة للحركة الثقافية والفكرية التي تتمحور حول الجامع انطلاقاً من القيمة الثقافية والوطنية التي تعبر عن المفاهيم والقيم التي رسخها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والتي تشكل امتداداً للهوية الوطنية المستلهمة من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض