• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تصوير بعض مشاهده في أبوظبي

«السرعة والغضب 7».. بدور العرض قريباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 مارس 2015

تامر عبدالحميد

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

بعد أن حققت سلسلة أفلام Fast and Furious، نجاحاً كبيراً على مستوى دول العالم والشرق الأوسط، حاصدة أعلى نسبة إيرادات في شباك التذاكر، خلال أجزائه الست السابقة، ها هو جمهور أفلام الحركة و«الأكشن» وسباق السيارات ينتظر عرض الجزء السابع من «السرعة والغضب»، الذي من المقرر أن يعرض في صالات العرض العالمية والمحلية أوائل شهر أبريل المقبل، الذي تم تصوير بعض مشاهده في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

حركة ومطاردة

Fast and Furious7، هو فيلم أميركي من نوع الحركة والمطاردة، كان يجب أن ينتج عام 2014، ولكن بسبب وفاة الممثل الشهير بول ووكر المفاجئة، نتيجة حادث سيارة تم تأجيل الفيلم ليعرض عام 2015، بأبطال الفيلم أنفسهم في أجزائه السابقة، وهم فين ديزل ودوين جونسون وجوردانا بروستور وميشيل رودريجز ولوداريكس، وانضم إليهم النجم الأسمر «دجيمون هونسو» للمشاركة في الجزء السابع من فيلم fast and furious.

مشاهد مثيرة

بدأت عمليات التصوير الأولية لفيلم Fast and Furiousبجزئه السابع في أبوظبي، وقام فريق الفيلم الخاص بالمؤثرات البصرية باستخدام طائرة عمودية لالتقاط عدد من المشاهد المثيرة بالفيلم، ووصل أبوظبي نحو 120 شخصاً من الممثلين وفريق التصوير، منهم فان ديزل، وذلك لتصوير لقطات الفيلم في عدد من المواقع في أبوظبي.

قصة مشوقة

وكشف فان ديزل عن أن الجزء السابع من سلسلة أفلام سباقات السيارات المثيرة Fast & Furiousستدور بعض أحداثها في الولايات المتحدة وطوكيو والعاصمة الإماراتية أبوظبي، وتولى عملية إخراجه جيمس وان، الذي سبق أن أخرج فيلم Saw، بدلاً من المخرج جاستين لين، مشيراً إلى أن الجزء السابع سيعد بمثابة انطلاقة لثلاثية جديدة من السلسلة بقصة مشوقة مختلفة عن أجزائه السابقة.

وصرح مسؤولو الشركة المنتجة للفيلم «يونيفرسال بيكتشرز» بأن الفنان الراحل بول ووكر، الذي لقي مصرعه في حادث سيارة، سيظهر في أحد مشاهد الجزء السابع من سلسلة أفلام السيارات الشهيرة الذي تكلف إنتاجه 250 مليون دولار، وقد استبدلت الشركة ووكر بشقيقيه كودي وكيلب ووكر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا