• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

لدعم مبادرة «المرأة في مجالس الإدارة»

تفاهم بين «دبي للمرأة» و«التشريعية العليا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يونيو 2016

دبي (وام)

وقّعت مؤسسة دبي للمرأة واللجنة العليا للتشريعات في دبي، مذكرة تفاهم للتعاون القانوني والمؤسسي، بهدف دعم وتعزيز أطر التعاون في مجال إعداد التشريعات والمعاهدات والاتفاقيات المرتبطة بمختلف المجالات المعنية بالمرأة، إلى جانب توفير الدعم لمبادرة «المرأة في مجالس الإدارة» التي أطلقتها المؤسسة بتوجيهات حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة المؤسسة، الهادفة لتعزيز تمثيل المرأة في مجالس إدارة الجهات المحلية بالتنسيق مع الجهات المعنية.

وقع المذكرة كل من منى غانم المري، رئيسة مجلس الإدارة العضو المنتدب لمؤسسة دبي للمرأة، وأحمد بن مسحار المهيري، الأمين العام للجنة العليا للتشريعات في إمارة دبي.

وتنص بنود المذكرة على الاستفادة من خبرات الجانبين في مجال التدريب المؤسسي والقانوني وتبادل الأفكار والمقترحات والبرامج الإبداعية والابتكارية التي تسهم في تحقيق التعاون المنشود، من خلال المؤتمرات والندوات والمحاضرات وورش العمل والفعاليات التي ينظمها الطرفان. واشتملت المذكرة على ضرورة توفير التشريعات المحلية الصادرة حديثاً، وتبادل البحوث القانونية والمشاركة في إعدادها، وكذلك تبادل الزيارات والاجتماعات والمطبوعات والمنشورات والإحصائيات والخبرات المتوفرة لدى كل طرف. وتدعم مذكرة التفاهم تعزيز ودعم دور المرأة وتوفير بيئة عمل محفزة تساعدها على الإنجاز والإبداع، وكذلك تحقيق الاستفادة المثلى من الخبرات التي يمتلكها الطرفان، وتبادل الخبرات والتجارب والدراسات للمساهمة في دفع عجلة التقدم في الدولة، ودفع جهود التعاون بين الطرفين في مجالات إعداد مشروعات التشريعات والاتفاقيات والمعاهدات المتعلقة بحقوق المرأة.

وأكدت منى غانم المري أن التعاون بين اللجنة العليا للتشريعات ومؤسسة دبي للمرأة، يأتي في إطار الشراكات الاستراتيجية التي تبرمها المؤسسة مع مختلف الجهات والهيئات القادرة على إحداث تطوير إيجابي في مجال دعم المرأة.

من جانبه، أعرب أحمد بن مسحار، أمين عام اللجنة العليا للتشريعات، عن سعادته بالتعاون الوثيق مع «مؤسسة دبي للمرأة» في رفد المساعي المشتركة الرامية إلى تمكين القيادات النسائية وتحفيز المرأة العاملة على الإبداع والتميز المهني في مختلف المجالات والقطاعات الحيوية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض