• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الجيش يتهم «حزب الله» ونتنياهو يتوعد برد قوي

إصابة 3 جنود إسرائيليين بعبوة ناسفة في الجولان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

القدس المحتلة (وكالات) - أصيب 3 جنود إسرائيليين بجروح أمس بانفجار عبوة ناسفة على الطريق قرب السياج الحدودي في مرتفعات الجولان السورية المحتلة. ونقلت وسائل إعلامية عن مصادر في الجيش قولها «إن الانفجار وقع لدى مرور آلية عسكرية في منطقة قريبة من قريتي مجدل شمس ومسعدة ما أدّى إلى إصابة جنديين بجروح خطرة، وثالث بشكل طفيف. وقال راديو «الجيش» إن القوات الإسرائيلية ردت بإطلاق نيران المدفعية على الأراضي السورية، وسط توعد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو برد قوي، قائلا «سنتصرف بقوة لضمان أمن إسرائيل».

ورجّح الجيش الإسرائيلي أن يكون «حزب الله» اللبناني وراء عملية تفجير العبوة الناسفة، وقال الناطق العسكري «إن الجيش قصف قاعدة عسكرية تابعة للجيش السوري في منطقة القنيطرة وبالقرب من بلدة نورية السورية. وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن طائرات مقاتلة حلقت فوق منطقة جبل الشيخ وسط مطالبة الجيش المزارعين بمغادرة المناطق المحاذية للحدود، إضافة إلى إيقاف أعمال في الجدار الأمني في المنطقة. في وقت قال نتنياهو في تصريحات أمام حزب الليكود الذي يتزعمه «الحدود مع سوريا مليئة بعناصر الجهاد العالمي وحزب الله مما يمثل تحدياً جديداً لإسرائيل»، وأضاف «في الأعوام الأخيرة، نجحنا في الحفاظ على الهدوء في هضبة الجولان في مواجهة الحرب الأهلية في سوريا، ولكن مرة أخرى سنتصرف بقوة لضمان أمن إسرائيل».

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن أن مقاتلي «حزب الله» توغلوا الجمعة الماضي مئات الأمتار إلى الجنوب من الخط الأزرق الحدودي اللبناني وداخل الأراضي الإسرائيلية، وزرعوا عبوتين ناسفتين في منطقة مزارع شبعا، وعادوا إلى الأراضي اللبنانية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا