• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«جولة أبوظبي» في مؤتمر صحفي اليوم

«المنظمة» تطمئن على ترتيبات مونديال السباحة الطويلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 مارس 2015

علي معالي (دبي)

تعقد اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم للسباحة الطويلة مؤتمراً صحفياً اليوم، بالتعاون بين مجلس أبوظبي الرياضي واتحاد السباحة بفندق ميلينيوم أبوظبي، لإلقاء الضوء على الجولة الثانية من سلسلة جولات كأس العالم التي تقام الجمعة، والتي انطلقت جولتها الأولى في الشهر الماضي بالأرجنتين، وتعد جولة أبوظبي استثنائية في كل شيء حيث الجوائز المالية الأعلى في تاريخ البطولة بقيمة 60 ألف دولار، خصوصاً أن جوائز البطولة في جولاتها السابقة 20 ألف دولار، ما يعطي المنافسة مذاقاً آخر، وسيتم تتويج 16 لاعباً من الرجال، ومثلهم من السيدات في حفل كبير يقيمه مجلس أبوظبي، مساء الجمعة، عقب انتهاء السباق في فندق هيلتون أبوظبي.

وعقدت اللجنة المنظمة اجتماعاً مع قناة أبوظبي للاتفاق على خطة الإنتاج وتوزيع الكاميرات، واجتماعاً آخر بشأن الاتحاد الدولي لوضع اللمسات النهائية بمجرى السباق، ومع شركة التوقيت الإيطالية، والتي تعتبر رائدة في هذا المجال، حيث كان آخر عمل لها في بطولة أوروبا ببرلين2014، وهي تكنولوجيا حديثة للغاية، حيث تمتلك هذه الشركة أحدث التقنيات من خلال «أسورة» إلكترونية مشفرة يتم وضعها على يد السباح يتم من خلالها متابعة معدلات الأداء لكل سباح كل 2 كلم في السباق، الذي يبلغ طوله 10 كلم، وهذه الساعة تساعد في تعقب السباحين، وعملية الأمن والسلامة.

من ناحية أخرى، وصل المنتخب البرازيلي الذي يضم 5 سباحين، هم الأبرز في عالم سباحة المياه المفتوحة ومتوجين بالعديد من الألقاب العالمية، التي تدفعهم إلى التألق في مياه نادي أبوظبي الدولي للشراع واليخوت، وسيكون السباق محموماً بين البرازيل وألمانيا من خلال العديد من الوجوه اللامعة في المنتخبين، حيث يتواجد بالمنتخب البرازيلي آنا مارسيلا كونها، وهي مصنفة كأفضل سباحة في الاتحاد الدولي عن عام 2014، وزميلها آلان دو كارمو وهو أفضل سباح في العالم 2014، وهو مرشح للفوز بميدالية أولمبية في ريو 2016، حيث يتم إعداده من أجل هذا الغرض، وهو من مواليد 1989، وينضم إليهما السباحة المتميزة باولينا أوكي موتو، ودائماً في ترتيبها تحتل المقدمة من أفضل 5 سباحات على مستوى العالم.

ومن الطرف الألماني هناك أسماء لها بريقها الكبير منها، أنجيلا ماورير، وهي صاحبة إنجازات عديدة جعلتها أسطورة هذا السباق، ومعها كذلك السباح الكبير توماس لورز الحاصل على ميداليتين أولمبيتين من قبل، وهما برونزية بكين2008، وفضية لندن 2012، في 10 كلم، وهو بطل أوروبا دائماً في سباقي 5 و10 كلم، وكان آخرهم برلين2014، إضافة إلى زميله كريستيان ريشارد المصنف الثاني عالمياً في سباحة المياه المفتوحة 10 كلم 2014، حاصل على ذهبية سباق 5 كلم فرق في بطولة العالم 15 للألعاب المائية في برشلونة 2013.

ترويسة 8 ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا