• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

التحضيرات تنطلق اليوم وخبراء ومسؤولون لـ"الاتحاد":

جهود مكثفة لإنجاح قمة الكويت وترميم الصف العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

محمد نوار وحازم خالد (القاهرة، الكويت) - تبدأ غدا في الكويت التحضيرات للقمة العربية العادية الـ 25 التي تستضيفها الكويت في الـ25 من الشهر الجاري، حيث يعقد المجلس الاقتصادي والاجتماعي اجتماعاته التحضيرية غدا وبعد غد لإعداد مشروع قرار اجتماعي إضافة إلى متابعة تنفيذ قرارات سابقة. وعشية بدء التحضيرات، أكد مسؤول رفيع المستوى بجامعة الدول العربية لـ «الاتحاد» أنه توجد جهود دبلوماسية كويتية كثيفة قبيل انعقاد القمة في اتجاه السعي «لتنقية الأجواء العربية من الخلافات وترميم الصف العربي؛ لإعادة وحدته في قراره؛ ووحدة الصف الخليجي مرتكزا أساسيا للقرار العربي»، مشيرا إلى أن «هذا هو المدخل الأساسي لمعالجة جميع الخلافات في البيت العربي».

وقال أحمد بن حلي، نائب الأمين العام للجامعة العربية لـ«الاتحاد»: إن الاجتماعات الرسمية للقمة العربية تبدأ غدا الخميس 20 مارس وذلك باجتماع على مستوى كبار الاقتصاديين للتحضير لاجتماع وزراء الاقتصاد العرب في اليوم التالي يعقبه اجتماع للمندوبين الدائمين في جامعة الدول العربية يوم 22 الجاري يعقبه اجتماع لوزراء الخارجية العرب لوضع مقترح التوصيات الختامية للقمة لعرضها على الرؤساء والملوك العرب.

وعن تفعيل مجلس السلم والأمن الغذائي العربي قال بن حلي: مع الأسف المجلس الحالي عاجز عن حل الخلافات والأزمات العربية الموجودة. وليس أدل على ذلك من فشل تدخل الجامعة العربية لإيجاد حل للأزمة السورية؛ فانتقل الملف من الجامعة العربية إلى الأمم المتحدة.. والأزمة السورية قد اتجهت إلى منحى خطير بفشل الجولة الثانية من محادثات السلام «جنيف ــ٢»، وهذا الملف أحد الملفات الحيوية المعروضة على قمة الكويت.. كذلك الموضوع الليبي وإعادة بناء مؤسسات الدولة الليبية في حاجة إلى مساندة ودعم عربي مشترك.

وأكد السفير أحمد بن حلي أن قمة الكويت «ستؤكد على الدعم السياسي والمعنوي لصمود الشعب الفلسطيني، وهذا موقف ثابت للجامعة العربية . لكن - مع الأسف - المناخ التفاوضي مع إسرائيل ليس إيجابيا؛ فإسرائيل تراوغ في استئناف المفاوضات والالتزام بالتفاهمات والاتفاقيات.. ونأمل أن يتغير المشهد الشهر المقبل ؛ حيث تقدم الولايات المتحدة الأميركية مقترحات جديدة بشأن آلية التفاوض».

وبشأن موقف الجامعة من قرار مصر بإدراج الإخوان المسلمين جماعة إرهابية والتزام الدول العربية بهذا الإدراج قال نائب الأمين العام للجامعة العربية :« نحن ملتزمون بالاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب وتتضافر الجهود العربية لمواجهة الأعمال الإرهابية.. وبالنسبة للقرار المصري بشأن الإخوان المسلمين فقد عممت الأمانة العامة للجامعة مذكرة مصر بهذا الشأن على الدول العربية؛ وهناك تعاون بين الجامعة ووزراء الداخلية العرب بهذا الشأن؛ كما أن مجلس وزراء العدل العرب يتابع هذا الموضوع قانونيا وأمنيا. لكن حتى الآن الأمر متروك لكل دولة في اتخاذ ما تراه مناسبا للتعامل مع هذا الموضوع».

وحسب مصادر كويتية تحدثت لـ«الاتحاد»، تبذل جهود سياسية خليجية بالتعاون مع الأمين العام للجامعة نبيل العربي بحيث لا تؤثر على قرارات القمة العربية، التطورات الأخيرة على الصعيد الخليجي المتمثلة في سحب الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين سفراءها من قطر. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا