• الاثنين غرة ذي القعدة 1438هـ - 24 يوليو 2017م
  12:31     وزير الطاقة السعودي: نمو الطلب في 2018 يكفي وزيادة لتعويض أثر نمو إنتاج النفط الأمريكي         12:32     وزير الطاقة السعودي: زيادة صادرات النفط أصبحت مبعث قلق للأسواق أيضا        12:50    الاعلان عن خطة لإنشاء اول مستشفى لعلاج السمنة وتجنب مخاطرها في الامارات        12:51    اسمن فتاة في العالم في ابوظبي.. تتحرك على كرسي متحرك لأول مرة    

علماء يكتشفون الحلقة المفقودة في «الزمكان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

نيويورك (رويترز) - أعلن علماء الفلك أنهم اكتشفوا ما يعتبره الكثيرون قدس الأقداس في مجال نشأة الكون، ألا وهو رصد تموجات في منظومة الزمان-المكان، تمثل أصداء لعملية تمدد الكون الهائلة التي حدثت فور وقوع الانفجار العظيم.

وقال مارك كاميونكوفسكي عالم الفيزياء بجامعة جون هوبكنز وأحد الباحثين بالفريق الذي توصل إلى هذا الكشف للصحفيين أمس الأول في مركز “هارفارد-سميثونيان” للفيزياء الفلكية في كمبردج بماساتشوستس إن «هذا الاكتشاف يمثل الحلقة المفقودة في علوم الفلك». والتموجات عبارة عن حركات موجية ضعيفة تنتشر عبر الأجرام بسرعة الضوء، كان العلماء يجدون في البحث عنها.

وتنبأ العالم ألبرت أينشتاين بهذه التموجات في منظومة الزمان-المكان (الزمكان).

وتقول النظرية النسبية العامة لأينشتاين، وهي التي فتحت الباب على مصراعيه أمام الأبحاث الحديثة في منشأ الكون وتطوره، إن قوانين الكون واحدة لكل الأجسام بصرف النظر عن حالات حركتها، وأن الحركة غير المنتظمة (المتسارعة) والمنتظمة كلتاهما حركة نسبية.

وتقول أيضاً بأن المادة هي التي تتسبب في انحناء منظومة الزمان-المكان (الزمكان) ويزيد هذا الانحناء بزيادة كثافة المادة في الفضاء وكلما زاد الانحناء أبطأ الزمن من سيره.

ومن شأن رصد موجات الجاذبية ان يساعد علماء الفيزياء على تحقيق حلم ظل يراود أينشتاين حتى قبل وفاته ألا وهو توحيد جميع قوى الطبيعة الأربعة، وهي القوة النووية الشديدة والقوة النووية الضعيفة والقوة الكهرومغناطيسية وقوة الجاذبية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا