• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بمشاركة أكثر من 500 فنان و85 غاليري

«أرت دبي» يبدأ فعاليات دورته الثامنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

محمد وردي (دبي) ـ افتتح سعيد النابودة المدير العام بالإنابة في «هيئة دبي للثقافة والفنون» فعاليات الدورة الثامنة من معرض «آرت دبي»، الذي يستمر حتى الثاني والعشرين من مارس الجاري.

وقال النابودة في مؤتمر صحفي مشترك إلى جانب مديرة المعرض أنتونيا كارفر، والقيّمين الفنيين على الفعاليات، عقد أمس في «فندق مينا السلام»، بحضور جمهرة كبيرة من المهتمين بالفنون على المستوى العربي والعالمي، إن هذا الحدث البارز، ما كان ليصل إلى ما وصل إليه من دون رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، الذي يوليه قدراً كبيراً من عنايته، في إطار اهتمامه بعملية التحديث والتطوير الشاملة التي تشهدها دبي.

وأضاف النابودة أن «آرت دبي» بات بحق يشكل محوراً رئيسياً للحراك الثقافي في المدينة، فضلاً عن كونه بمثابة حاضن للقدرات الشبابية الواعدة. كما أن المعرض يسلط الضوء على الإمكانيات الإبداعية على كل المستويات المحلية والعربية والعالمية، ما يجعله يتطور عاماً بعد آخر، ونحن ماضون قدماً على هذا النهج.

من جهتها تحدثت كارفر عن مجمل الإضافات الابداعية الجديدة التي ستشهدها فعاليات الدورة الراهنة، معتبرة أن أهم الإضافات هي مشاركة ثقافية جديدة وغنية بتراثها الثقافي والإنساني من منطقتي القوقاز وآسيا الوسطى، من خلال قسم «ماركر» المخصص لعرض إبداعات منطقة جغرافية محددة من العالم في كل عام، وذلك بالتعاون مع «السلاف والتتار» وهي مجموعة من الفنانين المحترفين أقامت العديد من المعارض المنفردة في أبرز المتاحف العالمية، في الأميركيتين وأوربا والشرق الأوسط .

كذلك أشارت كارفر إلى مشاركة أكثر من خمسمائة فنان وخمسة وثمانين غاليري من أربع وثلاثين دولة حول العالم في فعاليات المعرض.

وشهدت أول أيام المعرض تدشين النسخة السادسة لـ«جائزة مجموعة أبراج الفنون»، التي تدعم أصحاب المواهب وتتيح الفرصة  أمام الفنانين المعاصرين لإظهار البعد الفني والتراثي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا.

وتواجد الفنانون الخمسة الفائزون بالجائزة إلى جانب القيّم الضيف لإجراء المقابلات، وشملت قائمة الفائزين عباس أكافان وكامروز آرام من إيران، وباسم مجدي من مصر، وبشرى خليلي من المغرب، إضافة الى أنوب ماثيو توماس من الهند، حيث عمل الفائزون خلال الأشهر الستة الماضية مع القيّم الضيف ندى رازا على تنفيذ مشاريعهم الطموحة، التي تعرض حالياً في معرض «الحديقة والربيع» في آرت دبي 2014 المقام في الفترة من 18 - 22 مارس الجاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا