• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

شارك أبناء الكنيسة القبطية فرحتهم بعيد الميلاد المجيد

نهيان: الإمارات تجسد مبادئ التآخي بين الديانات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يناير 2015

أبوظبي (وام)

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، أن دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» تحظى باحترام العالم أجمع كونها دولة رائدة، ومتقدمة في تجسيد مبادئ العيش الكريم والتآخي بين أبناء الديانات كافة.

وقال معاليه في كلمة في كاتدرائية القديس الأنبا أنطونيوس للأقباط الأرثوذكس المصريين في أبوظبي بمناسبة الاحتفاaل بعيد ميلاد السيد المسيح عليه السلام الليلة قبل الماضية، بحضور الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، وإيهاب إمام حمودة سفير جمهورية مصر العربية لدى الدولة: إن دولة الإمارات حريصة على أن تكون دائما وفية ومخلصة لمبادئ الإسلام وتعاليمه الخالدة في التسامح الراقي والاحترام المتبادل بين الأديان والمعتقدات، مؤكدا أهمية قيم التآخي والتواصل بين أصحاب الديانات المختلفة واحترام حقوقهم لما فيه خير الجميع.

وأعرب معاليه عن اعتزازه الكبير بمشاركة أبناء الكنيسة القبطية فرحتهم بعيد الميلاد المجيد، سائلا الله عز وجل أن يعيد هذه المناسبة السعيدة بالخير والمحبة والسلام على الشعبين الشقيقين في الإمارات ومصر والأمة العربية جمعاء، مشيدا بعمق العلاقات الأخوية بين الإمارات ومصر والحرص على تنمية العلاقات بينهما في المجالات كافة، مؤكدا أن الإمارات تحمل تقديرا خاصا لمصر وشعبها وتاريخها وحضارتها وما تمثله مصر دائما من معاني العطاء والأصالة وحب الخير للأصدقاء والأشقاء.

من جهتهما تقدم كل من القس أنطونيوس ميخائيل، والقس بيشوي فخري راعيا الكاتدرائية خلال قداس عيد الميلاد باسم قداسة الأنبا تواضروس الثاني بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والأنبا إبراهام مطران الكرسي الأورشليمي في القدس والشرق الأدني بأسمي آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلي للاتحاد حكام الإمارت، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى حكومة وشعب دولة الإمارات الحبيبة بمناسبة الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، والتي تصادفت مع الاحتفالات بعيد الميلاد المجيد، مؤكدين أهمية القيم الروحية والإنسانية النبيلة التى تجمع بين الديانتين المسيحية والإسلام والتي ينشدها المؤمنون جميعا لنبذ الحروب والفرقة، وتحقيق السلام والأمن والرخاء للإنسان.

من جانبه نقل إيهاب حمودة السفير المصري تهاني وتحيات فخامة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى أبناء الجاليات المسيحية خارج مصر بعيد الميلاد المجيد، معربا عن تمنياته لهم بمزيد من النجاح والتوفيق والسداد ولمصر الغالية دوام العزة والرفعة. كما تقدم السفير المصري بالشكر والعرفان إلى دولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعبا للرعاية الصادقة والاستضافة الكريمة لأبناء الجالية المصرية من مسيحيين ومسلمين، مؤكدا أن الإمارات ضربت على أرضها الطيبة مثلا مبهرا للتعايش ونموذجا يحتذى به في تطبيق التعاليم السمحة. ودعا المولى عز وجل لدولة الإمارات دوام الرقي والإزدهار والتقدم في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو رئيس الدولة، وأخيه صاحب السمو نائب رئيس الدولة وإخوانهما أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض