• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

شرطة دبي تختتم دورة حول تحقيق ما بعد الانفجار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

دبي (الاتحاد) - شهد العميد أحمد خلفان المنصوري، مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ بالوكالة بشرطة دبي، ختام دورة تحقيق ما بعد الانفجار (مسرح الجريمة)، التي نظمتها إدارة أمن المتفجرات بحضور العقيد خليل عبيد البشري، مدير إدارة أمن المتفجرات، والمقدم مصبح سعيد الغفلي، مدير إدارة أمن وحماية الشخصيات بالوكالة، والرائد ماهر بن حيدر، رئيس قسم سرايا الشغب بالوكالة، وعدد من ضباط إدارة أمن المتفجرات والمشاركين في الدورة من إدارات ومراكز شرطة دبي.

وقال العميد المنصوري إن القيادة العامة لشرطة دبي، ممثلةً بالقائد العام، اللواء خبير خميس مطر المزينة، حريصة كل الحرص على تنظيم مثل هذه الدورات المهمة التي تهدف إلى صون الحقوق والمكتسبات والحفاظ على ثبات الأمن والاستقرار، من خلال دعم وتطوير كفاءة فريق أعضاء التحقيق ما بعد الانفجار، في اتخاذ الأساليب المهنية الدقيقة التي تحفظ الأدلة والمعلومات في مسرح الجريمة حتى تتمكن من الوصول إلى الفاعل، وذلك من خلال إجراءات أمنية عدة، تتمثل في إحاطة المكان والسيطرة عليه، عدم العبث بمحتويات المكان، القدرة في الحصول على المعلومات المهمة عن الحادث، لافتاً إلى أن هذه الدورة تعد من الدورات النادرة على الأقل في المنطقة، وهي تستهدف المحققين ومديري مراكز الشرطة الذي يواجهون مثل هذه الحوادث بالدرجة الأولى.

وأكد العميد المنصوري أن شرطة دبي شرطة مجتمعية، تعمل من خلال التنسيق والتعاون مع مختلف الهيئات والدوائر الحكومية على تأهيل الكوادر المؤهلة في المجالات كافة، بما يتماشى مع المكانة العالمية لإمارة دبي، ويساهم في تحقيق أهدافها الطموحة المنبثقة من رؤية قيادتنا الرشيدة حفظها الله وسدد خطاها.

وفي الختام قام العميد المنصوري بتسليم الشهادات للخريجين، وأخذ الصور التذكارية معهم، متمنياً للجميع النجاح في عملهم وحياتهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض