• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بروفايل

موراتا.. المصير المجهول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

يعيش الإسباني ألفارو موراتا مرحلة من تضارب الأنباء الصادرة حوله، نتيجة مصيره غير المحسوم مع عدم القدرة على تحديد وجهته الموسم المقبل ما بين البقاء في صفوف يوفنتوس الإيطالي، أو العودة إلى ريال مدريد الإسباني، أو الرحيل إلى إنجلترا مع وجود منافسة للحصول على خدماته من عدة أندية هناك.

وفيما يشيد الجميع بقدراته واعتباره مهاجماً لامعاً على الساحة الأوروبية حالياً، فإن اللاعب أثبت ذلك عملياً مع يوفنتوس على مدار موسمين كان فيهما أحد نجوم الفريق، تحديداً حينما أقصى فريقه الريال من دوري أبطال أوروبا قبل عامين، فيما اختتم الموسم الماضي بإحراز هدف الفوز في مرمى ميلان في نهائي كأس إيطاليا ليكرر اليوفي الثنائية التاريخية للعام الثاني على التوالي.

وخرج موراتا بتصريحات نفت ما تناولته الصحف الإسبانية على مدار الأسبوع الماضي، حينما أوضح أنه تحدث بأمور لكن ما تم كتابته مختلف، وأن القرار النهائي لم يحدد فيما يتعلق بمصيره الذي سيكون على طاولة المفاوضات الأسبوع المقبل بين اليوفي والريال ضمن اجتماعات باتت تتكرر كثيراً في السنوات الماضية، مع عمليات التبادل والانتقالات بينهما التي انطلقت في مطلع الألفية الجديدة مع رحيل زيدان إلى الريال، وبعدها بدأت الهجرة المتبادلة بين الفريقين.

وفيما عانى موراتا البقاء أسيراً لمقاعد البدلاء في صفوف نادي العاصمة الإسباني، فقد نجح بالمشاركة في 63 مباراة مع اليوفي، ورغم تسجيله 15 هدفاً فقط، لكن أهدافه كانت حاسمة للغاية، حيث لعب أدواراً عديدة من خلال التمريرات الحاسمة التي يقوم بها، وسرعته التي تساهم في فتح الثغرات في دفاعات الخصوم، إلى جانب قدرته على اللعب كمهاجم أو لاعب جناح سريع.

وفيما سيتم اللاعب عامه الـ24 في شهر أكتوبر المقبل، فإن الأمر المؤكد أن المستقبل سيكون طويلاً أمامه في الملاعب الأوروبية، وفيما اختار البقاء في صفوف اليوفي أو رحل إلى فريق آخر، فإن الإمكانيات التي يمتلكها تجعله حالياً قادراً على اللعب في صفوف أي فريق في القارة العجوز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا