• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

شرطة دبي تنظم دورة حول تحليل الموقف الأمني والتحديات المعاصرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

دبي (الاتحاد) - افتتح الدكتور محمد مراد عبد الله، مركز دعم اتخاذ القرار بشرطة دبي، دورة تدريبية بعنوان: (تحليل الموقف الأمني)، التي ينظمها المركز لعدد من ضباط الإدارات العامة ومراكز الشرطة، وذلك في إطار حرص مركز دعم اتخاذ القرار بشرطة دبي، على تنمية المهارات العلمية، وإثراء الثقافة الشرطية من خلال التعريف بالطرق الحديثة، والأساليب العلمية، للارتقاء بالأداء الأمني.

وأوضح الدكتور محمد مراد عبد الله، أن الهدف من تنظيم المركز لهذه الدورة، هو تعريف المتدربين بأهمية تحليل الموقف الأمني، ومهاراته وأساليبه، إلى جانب تعريفهم بأسس إعداد التقارير الأمنية التي تعكس بدقة الوضع الأمني بكافة أبعاده ومتغيراته، اضافة إلى تأهيل مجموعة من الضباط تأهيلاً متعمقاً في مجال تحليل المواقف الأمنية، وكيفية وصف المشهد الأمني وفقاً لمتطلبات التحليل المتعدد الزوايا بالطرق العلمية المتقدمة، بهدف تنفيذ المهام الحرجة في الوقت المناسب، وبأفضل التكتيكات الملاءمة، والخروج بأفضل النتائج.

وأضاف الدكتور محمد مراد، بأنه سيتم تدريس موضوعات هامة في هذه الدورة، منها: مفهوم الموقف الأمني وأبعاده، أهمية تحليل الموقف الأمني للعمل الشرطي، العناصر الأساسية للموقف الأمني، وصف الموقف الأمني بالمؤشرات الكمية، متطلبات تحليل الموقف الأمني، تقدير وضع الأطراف المناوئة في الموقف الأمني، إلى جانب تدريبات عملية على تحليل مواقف أمنية فعلية.

وأبرز الدكتور محمد مراد أهمية إكساب بعض العاملين في أجهزة الشرطة القدرة على تحليل الموقف الأمني، لما لذلك من أهمية بالغة للعمل الشرطي بصفة عامة، ولعملية صنع القرار الشرطي، وإدارة الأزمات الأمنية بصفة خاصة، مشيراً إلى أن الدورة سوف تكسب المتدربين مهارات ضرورية تواكب التحديات الأمنية، إضافة إلى تعريف الدارسين بمجموعة متنوعة من الأساليب الكمية المتقدمة التي يمكن استخدامها للتعرف على مختلف أبعاد الموقف الأمني وتحليله، حيث يعزز هذا المدخل القدرات الشرطية التي يمكن الاعتماد عليها في مجالات دعم اتخاذ القرار الشرطي في مختلف الظروف الأمنية بقدر عال من الفهم والكفاءة والفاعلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض