• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أكد أن الفريق فرط في فرصة تاريخية لبلوغ النهائي

لم نضح بالدوري من أجل «الأبطال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

رفض خلدون المبارك، ما تردد عن أن دوري الأبطال كان يشكل أولوية مطلقة في مشوار مان سيتي الموسم الماضي على حساب البطولات الأخرى، ومن بينها كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم وبطولة الدوري، مضيفاً: «أولويات مان سيتي واضحة وضوح الكريستال، والجميع يعلمون ما هي هذه الأولويات، بالنسبة لسمو الشيخ منصور، والإدارة، وبالنسبة لي وكذلك الجهاز الفني، هدفنا الدائم هو الفوز ببطولة الدوري في كل موسم، والذهاب إلى أبعد نقطة ممكنة في دوري الأبطال، وعدم ادخار أي جهد في سبيل الفوز بهذا اللقب القاري».

وأضاف: «البريميرليج ودوري الأبطال لهما نفس الأهمية بالنسبة لنا، ولا يمكن التضحية بأي منهما من أجل البطولة الأخرى، أعتقد أن الوصول إلى الدور قبل النهائي لدوري الأبطال كان خطوة جيدة، كما أن الخسارة على يد ريال مدريد بهدف في البرنابيو، وبفارق هدف في مجموع الذهاب والإياب، ليس بالأمر السيئ، على أي حال من المهم دائماً أن تشعر بأنك تعطي بنسبة 100%، هذا لم يحدث في قبل النهائي، لقد كانت لدينا فرصة تاريخية لبلوغ نهائي دوري الأبطال، ولكننا أهدرنا هذه الفرصة، أشعر بالندم على ذلك».

وأشار المبارك إلى أن ذاكرته الإحصائية لا تسعفه لمعرفة عدد الأندية التي حصلت على دوري الأبطال بعد بلوغها الدور قبل النهائي للمرة الأولى في تاريخها، مشيراً إلى أن هذا لم يحدث تقريباً، في إشارة إلى أن الوصول إلى قبل النهائي يعد أمراً جيداً بجميع المقاييس، خاصة أن الإقصاء من البطولة حدث على يد الريال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا