• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

استبق إفادته إلى مجلس الأمن حول اليمن بجولة إقليمية

ولد الشيخ يؤكد تكثيف الجهود لإيجاد حل سياسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 يناير 2017

عدن (الاتحاد، وكالات)

أكد المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أنه سيعمل خلال الأيام المقبلة على تكثيف الجهود لإيجاد حل سياسي للصراع، موضحاً أنه سيسافر إلى مسقط وعمّان، للقاء الأطراف الإقليمية، إضافة إلى أنه سيزور عدن للقاء الرئيس هادي والحكومة الشرعية، وصنعاء للقاء الحوثيين وحزب المخلوع صالح، وذلك قبل تقديم إفادته إلى مجلس الأمن الدولي حول تطورات الملف في 25 يناير الحالي.

وذكر ولد الشيخ في بيان له فجر أمس، أنه «قدم خلال زيارته السعودية، إحاطة للهيئات الدبلوماسية حول تطورات العملية السياسية والخطوات المتخذة لإيقاف العمليات القتالية».

وقال: «نحن نعمل مع الأطراف اليمنية والدول في المنطقة لضمان الاستعادة السريعة لوقف الأعمال القتالية، واستئناف الحوار، لإيجاد حل سياسي للصراع».

كما التقى المبعوث الأممي، أمس، في الدوحة، وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني، وذلك غداة لقائه في الرياض سفراء مجموعة الـ18 باليمن.

وقال المبعوث الأممي في تغريدة على تويتر: «إنه ناقش في اجتماع مطوّل مع الوزير القطري (أولويات المرحلة المقبلة لضمان حل سياسي سلمي في اليمن)». كما اطلع سفراء دول مجموعة الـ18 على آخر التطورات المتعلقة بعملية السلام اليمنية، والخطوات المتخذة لإنهاء الأعمال العدائية، وناقش في لقاء آخر جمعه بمحافظ البنك المركزي اليمني منصر القعيطي، الوضع الاقتصادي، والتدابير الطارئة الضرورية لتجنب تدهور الاقتصاد اليمني بشكل أكبر، وحث الحكومة اليمنية وبقية الفاعلين والمجتمع الدولي على اتخاذ تدابير تسمح باستئناف صرف رواتب الموظفين في كل أجزاء اليمن، وفقاً للبيان.

إلى ذلك، أشار خالد اليماني، مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة، إلى أن الجولات التي يقوم بها ولد الشيخ للمنطقة تهدف إلى جمع الأطراف اليمنية في الأردن، في حين أكدت الرئاسة السويدية لمجلس الأمن للشهر الحالي أنها تتابع عن كثب تطورات الملف اليمني في حال استجد ما يستدعي تدخل المجلس.

وتأتي تحركات ولد الشيخ في حين يرفض الانقلابيين تسمية ممثليهم في لجنة التنسيق والتهدئة التي يجري الترتيب لعقد اجتماع لها في العاصمة الأردنية عمَّان.