• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بمشاركة باحثين وعاملين في المركز

معهد الشيخ زايد لتطوير جراحة الأطفال يكشف أحدث تقنياته الطبية أمام الكونجرس الأميركي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) ـ قام باحثون وعاملون في معهد الشيخ زايد لتطوير جراحة الأطفال بالمركز الوطني لطب الأطفال بواشنطن، بزيارة مكتب رايبيرن هاوس، أحد مباني المكاتب الرئيسية بمجلس النواب الأمريكي، في الحدث الذي أقيم على مدار يوم كامل تم فيه تسليط الضوء على أحدث التقنيات المستخدمة في جراحة الأطفال.

وتم دعوة أعضاء الكونجرس وزوار الحدث إلى التوقف عند منصة المعهد في كابيتول هيل، للتحدث إلى الخبراء العاملين فيه حول مختلف الأجهزة والمعدات الطبية التي تقدم حلولاً تساهم في المضي قدماً بصحة الأطفال في مختلف أنحاء العالم.

وقال الدكتور بيتر كيم نائب رئيس معهد الشيخ زايد لتطوير جراحة الأطفال في المركز الوطني لطب الأطفال: “باعتبار معهد الشيخ زايد الملتقىً الإبداعي في المركز الوطني لطب الأطفال، كانت مشاركتنا في هذا الحدث بمثابة فرصة كبيرة لنا لنقدم من خلالها أحدث ما توصلنا إليه في مجال طب الأطفال، تمكننا مثل هذه الأحداث رفيعة المستوى من استعراض القيمة الحقيقية للمنحة السخية ، التي قدمتها حكومة أبوظبي للمركز الوطني والابتكار الذي يقدمه معهد الشيخ زايد على أعلى المستويات العالمية.”

يذكر أن معهد الشيخ زايد لتطوير جراحة الأطفال ، كان قد فتح أبوابه في عام 2011، حيث تحقق ذلك من خلال منحة بلغت 150 مليون دولار قدمتها حكومة أبوظبي، ولازالت هذه المنحة هي الأكبر من بين المنح التي تم تقديمها لدعم جراحة الأطفال.

وتمكن الزوار من الاطلاع على التقنيات المعروضة والتحدث إلى المبتكرين الذين حرصوا على أن تصبح هذه الابتكارات حقيقة. تضمنت بعض الابتكارات المتميزة التي تم عرضها ومنها جهاز قياس التألم عند الإنسان الذي يسهم في إدارة الألم عند الأطفال،حيث تم تطويره لقياس مدى الألم، ويعتبر هذا الجهاز مفيداً للأطفال الذي لايستطيعون التعبير عن شدة ومكان الألم بسبب صغر سنهم أو أي أسباب أخرى. كما تم عرض تقنية الألعاب الطبية حيث يعتبر فهم وتشخيص الألآم المعقدة من خلال لعبة فيديو، تقنية جديدة يفضلها الأطفال الذين يستخدمون هذا النوع من العلاج الطبيعي، علاوة على تقنية الواقع المعزز التجسيمي حيث أصبحت العمليات بالمناظير اليوم أكثر شيوعاً عما قبل وتحسن هذه التقنية قدرة الخبير على الرؤية أثناء إجراء العملية إلى حد كبير.

التقنية الرقمية

وشملت العروض التعريفية استعراض تقنية الاستخدام الرقمي للكشف عن التشوهات الخلقية أو العيوب الهيكلية: يبرهن التقييم غير الجراحي لفحص متلازمة داون على أنه الطريقة الأسرع للتشخيص، والطابعة ثلاثية الأبعاد: والتي تقدم التقنية التي اجتمع فيها خبرات الجراحين والمهندسين الحيويين في معهد الشيخ زايد واستطاع المهندسون طباعة نسخ طبق الأصل من أعضاء المرضى ليتمكن الخبراء من تطبيق العمليات الجراحية عليها قبل الشروع بإجراء الجراحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض