• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يقصان شريط «مربع الذهب»

الوصل والوحدة.. المعنويات العالية في «قمة زعبيل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 يناير 2016

علي معالي (دبي)

يشهد ملعب الوصل بزعبيل، في الساعة الخامسة و10 دقائق من مساء اليوم، مباراة من العيار الثقيل، بين الوصل والوحدة، في نصف نهائي كأس الخليج العربي، وتحمل المواجهة قمة الطموحات والآمال للفريقين، حيث يبحث «الأصفر» عن تحقيق حلمه الكبير بالتأهل إلى النهائي، في حين يخطط «العنابي» إلى استعادة زمنه الجميل مع البطولة، والمرور إلى حفل الختام أيضاً.

تأهل «الفهود» إلى «مربع الذهب»، بعد تربعه على قمة المجموعة الأولى، برصيد 14 نقطة، من 4 انتصارات وتعادلين، وفي المقابل جاء «أصحاب السعادة» وصيفاً في المجموعة الثانية وله 10 نقاط من فوزين و4 تعادلات، وآخر نتيجة بين الفريقين رجحت كفة الوصل على الوحدة بهدف.

كل الظروف مهيأة أمام الفريقين لتقديم أفضل ما لديهما، وإمتاع الجماهير الكبيرة المتوقع حضورها إلى مدرجات الملعب في زعبيل، خاصة أن العناصر تكاد تكون شبه كاملة العدد، والوصل للمرة الأولى منذ فترات طويلة تكتمل صفوفه بهذا الشكل، بوجود الرباعي الأجنبي هوجو وليما وكايو وإيدجار، مع عودة عودة مجموعة أخرى مهمة من اللاعبين المواطنين، باستثناء غياب عبدالله كاظم المنضم إلى المنتخب الأولمبي في قطر، وعلى الطرف الآخر، فإن الوحدة يغيب عنه عدد من اللاعبين الموجودين مع المنتخب الأولمبي أيضاً، لكنه في الوقت نفسه يتسلح بمجموعة من العناصر القوية بقيادة القناص التشيلي فالديفيا.

ومعنويات الفريقين عالية، سواء «الأصفر» الذي حقق تعادلاً مثيراً في الدوري مع الجزيرة، وفي المقابل انتصر «العنابي» على دبا الفجيرة 3-1، والفارق ليس كبيراً على أرض الواقع، والمسافات بينهما قصيرة للغاية في دوري الخليج العربي، وهو نقطة واحدة فقط «24 نقطة» للوصل صاحب المركز الرابع، و«23 نقطة» للوحدة في المركز الخامس.

يعتمد كالديرون مدرب الوصل على مجموعة من أبرز لاعبيه، خاصة الرباعي الأجنبي وكذلك راشد علي الحارس المتطور هذا الموسم، إضافة إلى سالم عبدالله وهزاع سالم وياسر سالم وحسن زهران ووحيد إسماعيل، وفي الوحدة فإن أجيري لديه العديد من الأسلحة القوية، منها الحارس عادل الحوسني، وعودة الكويتي حسين فاضل، والخبرة الكبيرة لإسماعيل مطر، إضافة إلى بقية اللاعبين الأجانب، وهم تيجالي وفالديفيا ودينلسون. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا