• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

محمد هلال الكعبي:

فوز الإمارات ثمرة دعم القيادة الرشيدة لمسيرة التقدم الرياضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد) تقدم الفريق «م» محمد هلال الكعبي النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس اللجنة العليا المنظمة لماراثون زايد الدولي بأصدق التهاني والتبريكات لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وأولياء العهود، وشعب الإمارات والأسرة الرياضية بمناسبة فوز الإمارات باستضافة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم 2019، الذي يعد إحدى ثمرات دعم القيادة الرشيدة لمساعي التقدم الرياضي. وهنأ الكعبي، سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، الرئيس الفخري لاتحاد الكرة، مثمناً دور سموه الريادي، ودعمه لخطط استضافة الحدث القاري المهم، ونهضة الكرة الإماراتية ووقوفها بهذه المكانة الرفيعة بين دول القارة، مشيداً باهتمام سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس الجنة الأولمبية الوطنية ورعاياته المتواصلة، لتقدم الألعاب الرياضية على مستوى الدولة. كما أشاد الكعبي بجهود ومتابعة محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس ملف الإمارات لاستضافة كأس آسيا 2019، والتي تكللت بالنجاح والتميز، وقادت لهذا الإنجاز الجديد لمسيرة رياضة الإمارات، متقدماً بالشكر لفريق عمل الملف، مبيناً أن الفوز يؤكد مرة أخرى على مكانة الدولة وسمعتها الطيبة بجانب الإمكانات الكبيرة، التي تتمتع بها من بنى تحتية وفنادق فاخرة ومنظومة نقل ومواصلات تعمل بجودة عالية ومنشآت رياضية على أعلى المستويات، لافتاً إلى أن الإمارات كسبت الثقة والإعجاب من المؤسسات كافة، والاتحادات الرياضية الدولية نتيجة لخبراتها الطويلة في التنظيم، واحتضانها للعديد من الفعاليات الرياضية العالمية، أمثال جائزة طيران الاتحاد لـ«الفورمولا-1»، وكأس العالم للشباب 2003، وكأس العالم للأندية 2009 و2010، بالإضافة إلى كأس العالم للناشئين2013.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا