• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

رسالة التسامح والسلام تغلف أجواء لويفيل

مراسم متعددة الديانات في جنازة كلاي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يونيو 2016

لويفيل (أ ف ب)

أعادت عائلة محمد علي كلاي أمس الأول جثمان أسطورة الملاكمة العالمي إلى مدينة لويفيل مسقط رأسه، حيث ستنظم جنازته الجمعة المقبل، ونقل جثمان بطل الملاكمة من مدينة فينيكس بولاية اريزونا إلى مركز لدفن الموتى في لويفيل بولاية كنتاكي. وكان كلاي الذي طبعت شخصيته القوية القرن العشرين، توفي عن 74 عاماً في فينيكس، حيث يقيم منذ حوالي عشر سنوات، ونقل جثمان الفقيد الذي انتصر في معارك في أغرب وأبعد أماكن العالم، بتكتم في رحلة خاصة أقلت أبناءه أيضاً.

ووضع النعش بعد ذلك على عربة في مطار لويفيل ثم نقل بلا ضجيج إعلامي إلى مركز دفن الموتى، حيث كان بانتظاره بضع عشرات من المعجبين.

ومراسم التكريم العامة وربما العالمية ستجرى الجمعة بموكب جنائزي يعبر شوارع في لويفيل تحمل منذ فترة طويلة اسم الرجل الذي تلقى أصلاً تقديراً كبيراً في مدينته.

وبعد ذلك وقبل دفنه في اليوم نفسه ستنظم مراسم متعددة الديانات يرأسها إمام ويحضرها آلاف الأشخاص في قاعة غير بعيدة عن متحف مخصص لبطل العالم في الملاكمة ثلاث مرات.

وقال رئيس بلدية لويفيل جريج فيشر «إن الرئيس الأميركي باراك أوباما «يفكر» في المشاركة في الجنازة، لكن البيت الأبيض لم يصدر أي بيان عن احتمال توجه الرئيس الى المدينة»، في المقابل أكد فيشر أن الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون سيلقي إحدى خطب التأبين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا