• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

برعاية الشيخة فاطمة ويتضمن جلسات حوارية وورش عمل

«التنمية الأسرية» تطلق ملتقى نساء رائدات لتعزيز ثقافة التميز والنجاح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

بدرية الكسار (أبوظبي)-تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ،أم الإمارات ، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، افتتحت مؤسسة التنمية الأسرية أمس أعمال ملتقى نساء رائدات في جميرا أبراج الاتحاد بأبوظبي وبحضور عدد كبير من القيادات النسائية من مختلف إمارات الدولة .

حضر الافتتاح الدكتورة هاجر الحوسني عضو مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية ، وسعيد علي سعيد الغفلي مدير دائرة الخدمات المساندة بمؤسسة التنمية الأسرية، ومدراء الدوائر والإدارات والموظفين في المؤسسة، وعدد كبير من النساء الرائدات وسيدات الأعمال في الدولة .

ويأتي تنظيم الملتقى بالتعاون مع شركة بولياريس ويهدف إلى إبراز الدور الريادي للمرأة وتعزيز مشاركتها بفاعلية حقيقية في دعم مسيرة التنمية المستدامة في إمارة أبوظبي وانطلاقا من حرص المؤسسة على تحقيق رؤية ومحصلات حكومة أبوظبي 2030 في بناء مجتمع واثق واقتصاد مستدام ومنفتح قادر على التنافس عالميا وسعيا نحو إبراز مساهمة المرأة في ازدهار إمارة أبوظبي وتقدمها وبناء قاعدة عريضة من الأعمال والمشروعات التي تزيد من حركة عجلة النمو الاقتصادي.

والقت الدكتورة هاجر الحوسني عضو مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية كلمة المجلس نيابة عن معالي علي سالم الكعبي رئيس مجلس أمناء التنمية الأسرية .

و أكد في كلمته أن الملتقى الذي يتزامن مع اليوم العالمي للمرأة يؤكد أن ابنة الإمارات لعبت دوراً مشهوداً منذ تأسيس دولة الاتحاد وحتى يومنا هذا ، وقد استطاعت بفضل الجهود التي بذلتها القيادة الرشيدة والدعم اللامحدود الذي قدمته سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ، التي لم تتوانى يوماً عن دعم ابنة الإمارات وتشجيعها ودفعها نحو العمل الجاد والمثمر لخدمة وطنها ،وساهمت سموها بجهودها الكريمة في وضع اللبنات الأولي لتعليم المرأة حتى وصلت ابنة الإمارات إلي المنابر الدولية متحدثة مُفوهةً وقادرة على إدارة الحوار بشكل متمكن حقق لها الحضور الدولي الذي طالما سعت إليه في إطار جهود التمكين .

وأضاف قائلاً :” يحمل الملتقى أهدافاً سامية تتمثل في تسليط الضوء على دور المرأة الريادي في المجالات الاجتماعية والاقتصادية ، وتفعيل دور مؤسسات المجتمع المحلي في الإسهام الفاعل والإيجابي في تبني قضايا المرأة ، وتعزيز وتطوير علاقة الترابط والتواصل بين النساء الرائدات ونظيراتهن في المجتمع المحلي ، ويسعى إلى الوصول إلي فهم مشترك حول قضايا تمكين المرأة ودورها في تطور المجتمع، وإبراز نماذج ناجحة من النساء الرائدات اللاتي ساهمن ويساهمن في تعزيز ثقافة التميز والنجاح، وتحفيز المرأة على أن تكون رائدة في المجتمع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض