• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تقديراً للدور الرائد للشيخة فاطمة بنت مبارك

جامعة أبوظبي تدشن مهرجانها السنوي «شكراً أم الإمارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

السيد سلامة (أبوظبي)- دشنت جامعة أبوظبي المهرجان السنوي “شكراً أم الإمارات” تقديراً لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام “أم الإمارات” وامتناناً من طلاب وطالبات وأسرة الجامعة لجهودها في دعم قضايا التعليم والصحة والبيئة، وحرصها على الارتقاء بدور دور المرأة في المجتمع ودفعها للمشاركة في عملية التنمية الوطنية، التي تشهدها دولة الإمارات.

وأكد علي سعيد بن حرمل الظاهري رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي لـ “الاتحاد” أهمية هذه الفعالية السنوية بالنسبة للجامعة، إذ تترجم من خلالها الجامعة ما يكنه الوطن من عرفان وامتنان لسمو “أم الإمارات” ودورها الرائد في تمكين المرأة وبناء الأسرة الإماراتية الفاعلة، حيث أولت سموها هذا المحور عناية فائقة على مدى العقود الماضية، وقدمت سموها - ولا تزال - نموذجاً رائداً في رعاية المرأة الإماراتية وتشجيعها على أن تكون شريكاً فاعلاً في مسيرة النهضة الحضارية، التي تشهدها الدولة في جميع المجالات، مشيراً إلى أن الوطن يحفظ لسمو “أم الإمارات” هذا الجميل، ومن واجبنا في جامعة أبوظبي ومختلف مؤسسات التعليم أن نبرز هذا الدور وتلك الرسالة العظيمة التي نهضت بها إلى الأجيال الشابة ليدركوا حجم العطاء الذي قدمته سموها وأن نكرس لدى أبنائنا وبناتنا المعاني النبيلة لهذا الدور في مختلف الميادين التنموية.

وأوضح أن المهرجان يسلط الضوء على بعض إنجازات “أم الإمارات”، التي يشهد التاريخ على رعايتها واهتمامها بالنهوض بالمرأة الإماراتية وتوفير فرص التعليم المتميز لها وفتح آفاق العمل أمامها وتوفير البيئة الاجتماعية المناسبة، التي جعلت من المرأة الإماراتية مثالاً يحتذى به في المنطقة في العلم والعمل.

وأضاف ابن حرمل إن لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك فضلاً عظيماً، فمسيرة عطاء سموها بدأت بمساندة جهود الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - في بناء الدولة، والارتقاء بدور بنت الإمارات إلى مكانة جعلت منها شريكاً أساسياً في بناء الدولة.

ولفت إلى أن المهرجان يتضمن حملة أطلقتها جامعة أبوظبي على صفحات التواصل الاجتماعي أيضاً، وتطبيقاً على صفحة جامعة أبوظبي على فيسبوك لجمع أكبر عدد من الردود والتغريدات، والتي يساهم بها متابعو الحملة من مختلف أنحاء العالم العربي عرفاناً وامتناناً لدور “أم الإمارات”، الذي لم يقتصر فقط على دولة الإمارات فقد امتد عطاؤها وأفعالها الخيرية ومساهماتها الاجتماعية إلى مختلف ربوع العالم.

وتضمن المهرجان إلقاء طالبات النادي الإمارات بجامعة أبوظبي لقصيدة شعرية بعنوان “أم الإمارات”. بالإضافة إلى عرض رسم بالرمال للفنانة شيماء المغيري عرضت من خلاله مقتطفات من مسيرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، واستعراض اليولة الذي قدمته فرقة «المزيود»، وأمسية شعرية للشعراء الدكتور حمد بن غليطة، وحميد الدرعي، وأحمد بن سويدان الظاهري، وراشد الذهلي، وصالح الجشمعي، وأحمد بن سلاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض