• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

24 ساعة راحة لإبعاد المنتخب عن «ضغوط» البطولة

«الأبيض» يؤدي التدريب الأخير اليوم قبل موقعة فيتنام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 يناير 2016

معتز الشامي (الدوحة) يوم عصيب مر على المنتخب والجهازين الفني والإداري وبعثة «الأبيض الأولمبي» مساء أمس الأول، بعدما تعرض عبدالله مسفر لـ «وعكة صحية»، بسبب ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم، ودرجة الحرارة، قبل دقائق معدودة من مباراة المنتخب أمام نظيره الأردني التي انتهت بالتعادل السلبي، ضمن الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الرابعة لنهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة المقامة حالياً في العاصمة القطرية الدوحة، والمؤهلة إلى أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 بالبرازيل. وبعد حالة الارتباك التي مرت على المنتخب، قرر الجهاز الفني إلغاء تدريبات «الأبيض» مساء أمس، ويكتفي بتدريبات ترفيهية في مسبح مقر الإقامة صباحاً، بهدف منح اللاعبين قسطاً من الراحة للاسترخاء، والخروج من ضغوط البطولة والتدريبات، وتجديد النشاط والحيوية لجميع اللاعبين، مع الالتزام بالتعليمات الطبية الغذائية، وفي توقيتات الوجبات والنوم، بالإضافة إلى التشديد عليهم، بضرورة الحصول على بعض جلسات استرخاء العضلات بـ «الساونا» تارة، والماء البارد تارة أخرى. كما كانت الراحة الإجبارية للمنتخب لمدة 24 ساعة أمس لالتقاط الأنفاس، قبل استئناف التدريبات الأخيرة مساء اليوم، على استاد الغرافة، استعداداً لمواجهة فيتنام في ختام مشوار الدور الأول غداً، وهي المباراة التي يدخلها منتخبنا الوطني باللعب على فرصتين للتأهل مباشرة إلى ربع نهائي البطولة، وهما الفوز بأي نتيجة، حتى يضمن التأهل، فيما ينتظر نتيجة مباراة أستراليا والأردن لمعرفة ما إذا كان تأهله متصدراً للترتيب أم ثانياً، حيث يلتقي إما العراق أو كوريا الجنوبية المتأهلين من المجموعة الثالثة في ربع النهائي. أما الفرصة الثانية، التي يلعب عليها منتخبنا فهي التعادل سلباً أو إيجاباً، بما يرفع رصيد «الأبيض» إلى 5 نقاط، وهو ما يعني تأهله أيضاً بشكل مباشر، بغض النظر عن نتيجة المباراة الأخرى، ويتبقى الفرصة الثالثة والأخيرة، وهي ضعيفة، والتي تتعلق بخسارة المنتخب أمام فيتنام، حيث يمكننا رغم ذلك التأهل، لكن شريطة أن يفوز منتخب الأردن على أستراليا بأي نتيجة، ما يعني تأهلنا مباشرة أيضاً بفارق نقطة عن الأخير. من جهة ثانية، نصح طبيب مستشفى حمد الدولي، الذي أشرف على إسعاف وعلاج عبد الله مسفر مدرب منتخبنا الوطني، بعدم التعرض لأي إجهاد نفسي أو عصبي، لمنع ارتفاع الضغط بشكل مفاجئ، خاصة خلال أمس، ومنحه وقتاً كافياً للراحة، كما نصح طبيب المستشفى مدرب منتخبنا بضرورة تغيير نوع العلاج الذي يتلقاه. وهي النصيحة التي طبقها مسفر مساء أمس، وكانت وراء الخروج بالمنتخب من ضغوط المباريات والبطولة، ومنح اللاعبين الفرصة للقيام بجولة ميدانية لمدة نصف يوم، بمرافقة أفراد الجهاز الإداري في أسواق الدوحة، حيث توجهت مجموعة إلى سوق واقف، أحد أشهر أسواق العاصمة القطرية، للاستمتاع والتسويق، خاصة أن درجات الطقس ملائمة لذلك، فضلاً عن انتقال البعض الآخر للمولات التجارية، وكان فلاجيو مول هو الوجه التي اختارها بعض اللاعبين أيضاً. وحرص السركال على الاجتماع بالمدرب مسفر، للاطمئنان على صحته، وللوقوف على حالة اللاعبين، وتناول النقاش تفاصيل مباراة أمس الأول التي غاب عنها مسفر بسبب وعكته الصحية، ولكنه قام بمشاهدتها صباح أمس، للوقوف على أداء اللاعبين، كما استمع لشرح فني من المدرب المساعد التونسي نور الدين العبيدي، الذي قاد المباراة في ظل غياب مسفر. فيما سادت حالة من التفاؤل في أجواء المعسكر، بعدما أصبح وضع المنتخب أفضل، في ظل انتهاء مباراته أمام الأردن بالتعادل، ورفع رصيده إلى 4 نقاط، بينما يخوض مباراة أخيرة أمام فيتنام، والتي تتطلب التركيز جميع اللاعبين، لأن «الأبيض» يلعبها على الفوز للتأهل متصدراً لترتيب المجموعة الرابعة. كما حرص السركال على الاجتماع باللاعبين على الإفطار صباح أمس، وطالبهم بضرورة القتال في الملعب، وتقديم أداء مشرف، خاصة أن «الأبيض» جاء للمنافسة على التأهل إلى الأولمبياد، وهو ما يتطلب أن يدرك كل لاعب أهمية المرحلة الحالية. وشدد السركال على ضرورة تحمل اللاعبين للمسؤولية، خاصة في مباراة فيتنام التي حذر من الاستهانة بها، وطالب الجميع بأن يستعدون بشكل جيد للمباراة للظهور بمستوى أفضل قبل استئناف مشوار البطولة باللعب في ربع النهائي وهي المباراة التي ستكون بمثابة عنق الزجاجة لـ «الأبيض»، وبوابة العبور الرسمي إلى أولمبياد ريو 2016 بالبرازيل. وأكد مسفر أنه للمرة الأولى يتعرض لمثل هذه الحالة الصحية، شاكراً كل من سأل عنه ومتمنياً التوفيق لـ«الأبيض» في المباراة المقبلة أمام فيتنام لحسم بطاقة التأهل والوصول إلى مراحل متقدمة في البطولة الآسيوية والتأهل إلى أولمبياد البرازيل الهدف الأول للمنتخب الأولمبي. سلطان: مصيرنا بأيدينا الدوحة (الاتحاد) أكد عبد الله سلطان، مشرف «الأولمبي»، أن المنتخب خرج أمام الأردن بنتيجة إيجابية بعدما تعادل معه من دون أهداف، رغم أن لديه الأفضل الذي يمكن أن يقدمه خلال المباراة، لافتا إلى أن «الأبيض» يملك مصيره بيده، وبالتالي مطالب بالفوز في مباراته المقبلة أمام فيتنام، وحسم بطاقة التأهل إلى ربع النهائي في البطولة. وأضاف: كنا نتمنى أن يخرج المنتخب بنتيجة أفضل من التعادل، ومع ذلك علينا التعامل مع الأمور بواقعية، والعمل على طي صفحة مباراة الأردن، والتركيز بشكل جيد على لقاء فيتنام الفاصل والحاسم في مسيرة المنتخب، من أجل الفوز والعبور إلى ربع النهائي. 3 احتمالات لتأهل منتخبنا إلى ربع النهائي الدوحة (الاتحاد) يقف منتخبنا الوطني الأولمبي لكرة القدم على أعتاب التأهل إلى ربع نهائي كأس آسيا تحت 23 عاماً، حينما يخوض مواجهة الجولة الأخيرة في المجموعة الرابعة أمام نظيره منتخب فيتنام، في الوقت الذي يلعب فيه منتخب الأردن أمام أستراليا ضمن الجولة ذاتها، وفيما يلي حسابات تأهل «الأبيض» الأولمبي للدور الثاني: - الفوز على فيتنام بأي نتيجة يضمن تأهل المنتخب إلى ربع النهائي بوصوله إلى النقطة السابعة، وسيكون «الأبيض» في صدارة المجموعة في حال انتهاء مباراة الأردن وأستراليا ضمن الجولة ذاتها بالتعادل، أو خسارة الأردن، فيما يخضع فوز الأخيرة لحسابات فارق الأهداف. - التعادل مع فيتنام بأي نتيجة يرفع رصيد منتخبنا إلى 5 نقاط و+ 1 فارق أهداف، الأمر الذي يعني ضمان تأهله للدور الثاني بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية، حيث سوف يضمن الفائز في المباراة الثانية التأهل متصدراً للمجموعة، في حين يقصي التعادل المنتخب الأسترالي، على أن يحسم فارق الأهداف صراع الصدارة بين «الأبيض» و«النشامى». - الخسارة أمام فيتنام تجعل مصير «الأبيض» معلقاً بنتيجة المباراة الثانية في المجموعة، حيث يمنح فوز الأردن أو التعادل بأي نتيجة بطاقة التأهل الثانية عن المجموعة للأبيض عطفاً على نتيجة تفوقه في المواجهات المباشرة على أستراليا 1- صفر، في حين يتوقف مصير التأهل في حال فوز أستراليا على حسابات فارق الأهداف مع الأردن، حيث يملك الأخير في رصيده الحالي «+ 2» مقابل «+ 1» لمنتخبنا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا