• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

خلال افتتاحه «آرت دبي»

حمدان بن محمد: حريصون على بناء الجسور مع العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

دبي (وام) - أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي الحرص على بناء الجسور الإنسانية والثقافية والسياحية بين شعب الإمارات وحضارات العالم ومكافأة المتذوقين للفن والثقافة والمعنيين بجمال الطبيعة والبيئة.

جاء ذلك خلال افتتاح مساء أمس معرض دبي الفني “آرت دبي” في دورته الثامنة والذي تستضيفه مدينة جميرا في دبي على مدى 5 أيام. واستهل سموه يرافقه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ومعالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة رئيس مجلس إدارة هيئة دبي للثقافة والفنون ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي والشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، في المعرض، جولته في المعرض بقاعة الآيرينا التي تضم أعمالاً فنية لمشاهير الفنانين والصالات الفنية “غاليري” من عدد من الدول المشاركة في المعرض الذي غدا من أشهر المعارض الفنية الدولية إذ يجتمع تحت مظلته أكثر من 500 فنان تشكيلي و85 صالة عرض “غاليري” من حوالي خمس وثلاثين دولة.

واطلع سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ومرافقوه على الأعمال المعروضة من لوحات ورسومات ومنحوتات ومجسمات عبر فيها الفنانون عن أحاسيس تعكس حبهم للفن وتطبيق معارفهم ومواهبهم على ما يتناولوه من صور الطبيعة والحياة وتفننوا وجاءوا بهذه الإبداعات وعجائب الأمور التي تسر الناظرين من الزوار الذين يتوقع أن يصل عددهم هذا العام إلى أكثر من 25 ألف زائر من داخل الدولة وخارجها.

وفي طريقه إلى قاعة الجوهرة في مدينة جميرا توقف سمو ولي عهد دبي والحضور عند منصة “معرض سكة الفني 2014” الذي يقدم برنامجا مخصصا بالكامل لأعمال فنية تشكيلية بتفويض من دبي للثقافة لفنانين إماراتيين ومقيمين في الدولة، ويعد هذا المعرض الرابع من نوعه والذي اتسع نطاقه في هذه الدورة ليتضمن إبداعات جديدة في مجالات الأفلام والموسيقى والفنون الأدائية. واستمع سموه إلى مزيد من التفاصيل حول المعرض الذي تستضيفه منطقة البستكية في بر دبي من عدد من الفنانات المواطنات القائمات على الإعداد والتعريف بأهداف وفعاليات المعرض الذي يعد أبرز فعاليات هيئة دبي للثقافة والفنون.

ثم توقف سموه عند منصة جائزة سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة واستمع سموه من المشرفات على المنصة إلى شرح حول جائزة سموها الثقافية المخصصة للفنانات المبدعات وأهداف الجائزة ورسالتها وأهم فعالياتها.

وولج سمو ولي عهد دبي إلى قاعة الجوهرة التي تضم أوسع تشكيلة من الأعمال والإبداعات الفنية وتوقف عند العديد من هذه الأعمال واستمع من أصحابها إلى ما يعكسه كل عمل فني توقف عنده سموه ومرافقوه.

واختتم سموه جولته وسط ترحيب الفنانين وزوار المعرض، في القاعة المخصصة لمسسة كارتييه للفنون المعاصرة ودار كارتييه اللتين تقدمان تصميمين معماريين خياليين متناقضين من حيث الجمال والتنوع العالمي في محاكاة لمفهوم مجموعة أوديسة كارتييه والذي ابتكره الفنان بوديس إسيك كتغيليز العام 2000 الذي ولد في جمهورية الكونغو الديموقراطية ويقيم ويعمل في العاصمة كينشاسا. واطلع سموه على مجموعة المجوهرات الراقية التي تضم نحو ثمانين قطعة فريدة تربط بين الجمال والفن الإبداعي وتدمج ما بين مصادر الإلهام التقليدية التي تعتمد عليها “دار كارتييه” الفرنسية وتنوعها العالمي المميز.

سمو ولي عهد دبي أعرب عن إعجابه بما شاهده من فنون وإبداعات أكان على مستوى الرسم التشكيلي أم في مجال النحت والتصميم وما إلى ذلك. وأشاد سموه بالأنشطة والفعاليات التي يقدمها “آرت دبي” كمنصة لأهم الفنانين وصالات العرض حول العالم التي تعرض أعمالا في الفنون المعاصرة والحديثة والمعاصرة التقليدية. واختتم سموه تصريحه بالقول: “صحيح نبني الأبراج والعمارات بيد أننا في دولة الإمارات نحرص على بناء الجسور الإنسانية والثقافية والسياحية بين شعبنا وحضارات العالم ونكافئ المتذوقين للفن والثقافة والمعنيين بجمال الطبيعة والبيئة”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض