• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

صوموا تصحوا

كيف تصوم في ظل ارتفاع الحرارة؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يونيو 2016

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

ساعات صوم رمضان هذا العام هي الأطول منذ سنوات، كما أن متوسط درجات الحرارة في الإمارات ومنطقة الخليج خلال الشهر الكريم سيصل إلى 45 درجة مئوية.

ويقول الدكتور سمير سامي استشاري التغذية وعلاج السمنة مدير مركز الرجيم الإماراتي الياباني بأبوظبي، إن دراسات وأبحاثاً تغذوية تبين أن حالة الطقس تؤثر في حياة الإنسان وصحته، بما في ذلك عملية الهضم والامتصاص، موضحاً أن لكل فصل من فصول السنة نوعية من الطعام التي تلائمه، فارتفاع درجة الحرارة يزيد التعرق ما يؤدي إلى فقدان السوائل والأملاح الحيوية بشكل كبير، الأمر الذي يضر جسم الصائم إن لم يتبع نظاماً غذائياً متوازناً.

ونبه إلى أهمية الإكثار من تناول السوائل وتناول الفواكه والخضراوات الطازجة لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف والماء والأملاح والفيتامينات قليلة السعرات الحرارية والعصائر الطازجة الباردة، إلى جانب الفواكه التي تساعد في تلطيف درجة حرارة الجسم، مشيراً إلى أهمية الحرص على نظافة الخضراوات والفواكه الغنية بالألياف والسوائل، بغسلها جيداً للتخلص من الملوثات أوالميكروبات التي تزداد مع ارتفاع درجة الحرارة.

ونصح بالإقلال من تناول الأطعمة الدهنية والدسمة أيام الحر لاحتوائها على كميات عالية من الطاقة والسعرات الحرارية التي تزيد معاناة إفراز العرق بكثرة، وتشكل عبئاً ثقيلاً على الجهاز الهضمي الذي تخف عصارته الهاضمة بسبب كثرة شرب الماء والسوائل في فصل الصيف.

ودعا إلى الاستعاضة عن اللحوم الحمراء بتناول الأسماك، موضحاً أن الأبحاث والدراسات تؤكد أهمية تناول الأسماك على الأقل مرتين أسبوعياً أثناء شهور الصيف حيث أثبتت أن زيوت الأسماك تساعد على خفض كوليسترول الدم لأنها تحتوي على أحماض دهنية غير مشبعة، كما أن الأحياء المائية الأخرى غنية بالفيتامينات خاصة الفيتامينات الذائبة في الدهون، وهي «أ»، «د»، «هـ»، «ك»، التي لها وظائف مهمة في الجسم، ففيتامين «أ» يلعب دوراً مهماً في الإبصار، وفيتامين «د» يمنع الكساح في الأطفال ولين العظام في الكبار، وفيتامين «هـ» خاص بالتناسل، وفيتامين «ك» يساعد في تجلط الدم، لافتاً إلى ضرورة تفادي تناول المشروبات الغازية والسكريات والمشروبات غير الطبيعية المحلاة لأنها تحول السعرات الحرارية الزائدة إلى دهون مخزنة بالجسم.

وللخروج من متاعب أمراض الجهاز الهضمي خلال رمضان الذي يحل في فصل الصيف، قال إنه يجب تناول الوجبات الخفيفة، وتجنب الدهنيات، والإكثار من شرب السوائل، والامتناع تماماً عن تناول الأطعمة المكشوفة، مع الاهتمام بقواعد النظافة والصحة العامة، مشدداً على ممارسة الرياضة واختيار الوقت المناسب لذلك في جو لطيف، ولا مانع من ممارستها في النوادي المؤهلة أو من خلال أجهزة المشي المتوافرة في البيت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا