• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تضمن تعديلات جوهرية بالقطاعات والإدارات

اعتماد هيكل الوحدات التنظيمية لـ «الصحة».. وتسكين الوظائف قريباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

سامي عبدالرؤوف (دبي) - اعتمد معالي عبدالرحمن العويس، وزير الصحة، الهيكل التنظيمي للوحدات التنظيمية بالوزارة، والذي يتضمن إنشاء إدارات جديدة، ودمج وإلغاء أخرى، وتغيير مسميات وتعديلات في توزيع الإدارات على مستوى قطاعات الوزارة الأربعة، والتي تضم 23 إدارة ومكتبا فنيا لكل قطاع، بخلاف مكاتب تخصصية أخرى. وكشفت مصادر مطلعة في الوزارة لـ «الاتحاد»، تسكين وكلاء الوزارة المساعدين الأربعة، وسيتم خلال الفترة المقبلة تسكين الهيكل الجديد للوزارة، في الإدارات والأقسام حسب القوانين المعمول بها في هذا الشأن، وذلك بعد الانتهاء من معظم الاستعدادات اللازمة لذلك، مشيرة إلى أن الأولوية في التسكين لمدراء الإدارات، ثم رؤساء الأقسام.

وأوضحت المصادر، أن الوزارة قامت خلال الفترة الماضية برسم خارطة تنظيمية على مستوى الأقسام وفق قرار التسكين من الشؤون القانونية، حيث بدأت عدة خطوات قبل تطبيق الهيكل التنظيمي الجديد، وقامت بعمل إعلان داخلي عن طريق الإنترنت، وتعميم لجميع موظفي الوزارة والمناطق الطبية عن طريق البريد الإلكتروني، كما نظمت ورش عمل توعوية لكل قطاع، تم من خلاله شرح تفصيلي للهيكل والرد والتوضيح على استفسارات الموظفين بشأن الهيكل.

ونوهت المصادر، إلى أنه تم نشر استبيان لقياس مستوى الوعي بأهمية الهيكل التنظيمي الجديد، وتقسيم الوحدات التنظيمية وتحديدها، والعمل جار على توزيع المهام على هذه الوحدات.

وأكدت المصادر، أن الهيكل الجديد أجرى الكثير من التعديلات التي وصفت بـ «الجوهرية» سواء على مستوى القطاعات أو الإدارات.

استحداث وتعديل

ووفقا للهيكل التنظيمي، يتبع وزير الصحة، مستشارو الوزير، وإدارتا التدقيق الداخلي والاتصال الحكومي، وتضم إدارة التدقيق الداخلي 4 أقسام لتدقيق الموجودات والتدقيق الإداري والميزانية وكذلك تدقيق المصروفات وتدقيق الإيرادات، بينما تتبع إدارة الاتصال الحكومي، 4 أقسام للاتصال والشركات والرعاية المجتمعية والإعلام والترويج وتنظيم الفعاليات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض