• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الاتحاد» تكشف سيناريوهات المرحلة المقبلة

«الآسيوي» يطالب اتحاد الكرة بسرعة تشكيل اللجنة العليا المنظمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 مارس 2015

معتز الشامي (المنامة)

انتهت مظاهر الاحتفال بإنجاز الإمارات، والفوز باكتساح بشرف تنظيم كأس آسيا 2019، ودقت ساعة العمل، بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وهذا هو ما أكدته مصادر رسمية بالاتحاد الآسيوي التي أبدت ثقتها في أن ترى تحركا سريعاً لدى الجانب الإماراتي، لضمان افضل تنظيم ممكن للبطولة، خاصة أن الثقة الكبيرة في الملف الإماراتي كانت واضحة بعدما فاز بإجماع الأصوات التي أبدت إعجابها بما رأته من إمكانيات وفرتها الدولة، ومن تطور في مختلف جوانب الحياة ما بين اقتصاد وسياحة وقوة بنى تحتية وملاعب على أعلى المعايير العالمية ومطارات ووسائل نقل على أعلى مستوى وناقلات وطنية تعتبر الأفضل على مستوى العالم.

وعلمت «الاتحاد»، أن الاتحاد الآسيوي سيرسل خطاباً رسمياً خلال الساعات القليلة المقبلة، يتضمن تهنئته بالفوز الساحق بشرف استضافة البطولة، كما يحمل إشادة بالملف وبالعمل الذي تم مع لجنة التفتيش، ويليه خطاب آخر يطلب سرعة تحديد اللجنة العليا المحلية المنظمة، وتحديد شخص واحد يكون مسؤولاً عن كل شيء في التنظيم، سواء رئيس اللجنة المنظمة، أو الرئيس التنفيذي للبطولة، حتى يتم وضع جدول الزيارات الميدانية والاجتماعات المزمع إقامتها خلال المرحلة المقبلة.

وفي الوقت نفسه، سيتم تشكيل لجنة الإشراف على الإعداد لكأس آسيا 2019 من جانب أعضاء لجنة المسابقات بالاتحاد القاري وباقي اللجان ذات العلاقة، للعمل بشكل مستمر خلال السنوات الأربع القادمة، لحين انطلاقة مباراة الافتتاح للبطولة، مثلما حدث في كأس آسيا 2015 بأستراليا، لكن بمراعاة معايير أكثر احترافية ومتطلبات أكثر تشديداً عن ذي قبل، على أن يكون ذلك مباشرة عقب انتهاء انتخابات المكتب التنفيذي المقررة 30 أبريل المقبل.

وكشف مصدر رسمي بالاتحاد القاري عن أن أحد أهم أسباب منح الإمارات حق تنظيم النسخة المقبلة، يعود إلى وجود رغبة في أن تصل البطولة إلى منعطف جديد في مسيرتها، بحيث ترتفع معايير تنظمها وتراعي أعلى الدرجات من الاحترافية، بما يضاهي ما يتم توفيره في أمم أوروبا أو بطولات كأس العالم، ويساعد على ذلك تمتع الإمارات بمزايا لوجيستية على احدث الطرز من شبكة مواصلات وفنادق وبنى تحتية رياضية تلتزم بمعايير عالمية.

وتفيد متابعات «الاتحاد» بأن أول ما سيتم العمل على تحديده خلال الفترة المقبلة، هو المطالبة بعقد أول اجتماع للإعلان عن توقيع عقود تنظيم البطولة، ويليه توقيع عقد متطلبات التنظيم، والذي يهتم بتحديد صلاحيات كل جهة ما بين اللجنة المحلية المنظمة واللجنة الآسيوية، وأيضاً نسب تحمل التكاليف الخاصة باستضافة الوفود وغيرها من الأمور، فيما يتم ترك مقابل التذاكر للاتحاد الإماراتي، لكن مع التشديد على منع إتاحة التذاكر بالمجان، بل يجب تحديد مبالغ مالية، مقابل كل تذكرة مباعة، ويجب أن يتم البيع بشكل دقيق ويخطر الاتحاد الآسيوي بالمبالغ المبيعة به مباريات البطولة بالنسبة لمقاعد ملاعبها الـ6. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا