• الأربعاء 03 ذي القعدة 1438هـ - 26 يوليو 2017م

دمشق ترحب بقرار الطاقة الذرية إرسال مفتشين للتحقيق 22 يونيو

البرادعي ينتقد أميركا وإسرائيل لمهاجمة المفاعل السوري المزعوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يونيو 2008

وكالات

قررت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمس إرسال مفتشين الى سوريا بين 22 و24 يونيو الحالي للتحقيق في المزاعم عن انها كانت تبني مفاعلا نوويا دمرته اسرائيل بغارة جوية في سبتمبر الماضي.

وانتقد مدير عام الوكالة الدولية محمد البرادعي اسرائيل والولايات المتحدة لعدم قيامهما بنقل المعلومات حول المفاعل المزعوم ومهاجمته قبل إعطاء الوكالة الفرصة لتفتيشه.

وقال البرادعي امام اجتماع مجلس حكام الوكالة في فيينا ''من المؤسف جدا عدم تقديم المعلومات المتعلقة بالمنشأة المزعومة للوكالة في الوقت المناسب واللجوء الى القوة من جانب واحد قبل اعطاء الوكالة الفرصة لتحديد الوقائع ومعرفة الحقائق''.

وقال ''لقد تم الاتفاق على قيام فريق من الوكالة بزيارة سوريا خلال الفترة بين 22 و24 يونيو وأتطلع لتعاون سوريا الكامل في القضية''.

ولم يذكر البرادعي ما إذا كانت سوريا ستسمح للمفتشين بمعاينة الموقع الذي قصفته إسرائيل في قرية الكبر بمحافظة دير الزور.

وقال ''يجب أن أؤكد أن سوريا مثلها مثل كل الدول الملتزمة باتفاقات شاملة للسلامة النووية يتحتــــــــم عليها ابـــــلاغ الوكالة عن التخطيط لبناء أي منشـــــــأة نوويــــــة أو إقامتـها ومن ثـــــم ننظر لهذه المعلومات بالجدية التي تستحقها ونجري مناقشات مع السلطات السورية للتأكد بالقدر الممكن في هذه المرحلة من مدى صحة المعلومات المتوفرة''. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا