• الأحد 04 شعبان 1438هـ - 30 أبريل 2017م
  10:38     الحكومة الفلسطينية تحمل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المضربين         11:14     قوات إسرائيلية تعتقل 16 فلسطينيا من الضفة الغربية     

مجرد رأي

ما بعد الثانوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

أقول تعقيبا على التساؤل الذي أثارته الأستاذة عائشة سلطان في زاويتها اليومية في “الاتحاد” حول طلاب الثانوية العامة ماذا بعد المرحلة الثانوية؟!

أقول إن سوء اختيار التخصص يؤثر سلبا في الخطة المستقبلية بعد التحاق الطالب بالجامعة وتسجيله للفصل الدراسي الأول.

حيث سيواجه الطالب العديد من المشاكل في خطأ تحكيمه للموافقة على قبوله في التخصص المراد الدراسة فيه، والسؤال هل يستطيع أن يكمل مشواره فعلا دون التعرض إلى “حصوله على إنذار أكاديمي”، إما لأول مرة أو ثاني مرة أو في حال عدم إزالته للإنذار الأكاديمي سيضطر إلى تقديم طلب تحويل تخصص للنزول إلى أقل من التخصص، الذي تم قبوله فيه سابقا.

مع الأسف حسن اختيار التخصص بقناعة وقرار مشترك يعتبر أساس النجاح في إنهاء متطلبات البكالوريوس في التخصص الذي قبل فيه منذ بداية العام الجامعي.

وكانت الكاتبة قد أشارت إلى ما اعتبرته “مأزقا كبيراً يقع فيه عدد لا بأس فيه من أبنائنا الطلاب خريجي وخريجات الثانوية العامة كل سنة، ينتهون فيها من آخر امتحانات مدرسية. وقالت إن «المأزق باختصار هو معرفة التخصص الأكاديمي الذي يعرف ويرغب كل طالب في أن يدرسه في الجامعة بعـد أن ينتهــي من دراسته الثانوية، لن أكون مبالغة إذا قلت إن 70% من طلابنا وطالباتنا يتخرجون في الثانوية دون أدنى فكرة واضحة تماما عن الخطوة التالية، فإذا وجدت فهي مجرد فكرة هلامية تدور في إطار الذهاب للجامعة أو الكلية لا أكثر».

أحمد سالم عودة

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا