• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الجابر يعاني رقمه المفضل!!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

حمل سامي الجابر الرقم 9 لاعباً مع الهلال و«الأخضر»، وسطر مسيرة حافلة جعلته أسطورة في كرة القدم، ليس في السعودية فحسب، ولكن في القارة الآسيوية وعربياً أيضاً، ومسيرته مع «الأزرق» في بداية مشواره مدرباً حفلت بالنجاحات، رغم قصر المدة، حيث استطاع إعادة بناء الفريق الحالي للهلال، ومن المصادفات أن الرقم 9 الذي رافقه في رحلة المجد الكروي رافقه، بطريقة عكسية وأصبح عنيداً، في بداية مشواره على رأس الإدارة الفنية لفريق الوحدة الذي استقبل مرماه 9 أهداف في ثلاث مباريات خاضها الفريق تحت إشراف الجابر «4 أمام السد و4 من الشارقة، ثم أخيراً هدف الشباب، الذي تصالح بعدها معه الرقم 9 ليأتي هدف التعديل عبر مهاجم «العنابي» سالم صالح الذي يرتدي الرقم نفسه.

ورغم هذه المفارقة الطريفة المتعلقة بالرقم 9، لكنها بالتأكيد لا تعكس واقع الحال لقيمة الجابر مدرباً يحمل فكراً تدريبياً مميزاً، يعتمد على الأداء الجماعي والسرعة، وهو ما سعى لتطبيقه في فترته القصيرة مع الوحدة، التي لا تعد مقياساً لعمله، حيث ما زال يحتاج لمزيد من الوقت حتى يستطيع أن يضع بصمته على الفريق الذي تسلمه في ظروف صعبة، وقدم معه مباراة بطولية أمام السد أعادت الوجه القديم لـ «أصحاب السعادة» شكلاً ومضموناً رغم الخسارة، ثم تتالت الضربات الموجعة المتمثلة في الغيابات سواء للإصابة أو الإيقاف أمام الشارقة والشباب ليدفع في الأخيرة بعدد من اللاعبين الواعدين دون العشرين سنة، وفوق كل ذلك ما اعتبره الجابر شخصيا وكل الوحداوية ظلماً تحكيمياً كبيرا تسبب في نتيجة المواجهتين الأخيرتين، وبمزيد من الوقت وتكامل صفوف الفريق وقليل من الحظ، فإن الرهان كبير على قدرة الجابر على العودة بـ «العنابي» إلى المسار الصحيح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا