• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«النشامى» يختار 10 محترفين لمواجهتي السعودية وسوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 مارس 2015

تيسير العميري (عمَان)

استدعى أحمد عبدالقادر المدير الفني للمنتخب الأردني لكرة القدم عشرة لاعبين محترفين في الدوريات الخليجية، للمشاركة في التدريبات ومن ثم خوض المباراتين الوديتين أمام منتخبي سوريا والسعودية في عمّان والدمام يومي 26 و30 مارس الحالي، استعدادا لتصفيات كأس آسيا 2019 التي تنطلق اعتباراً من 11 يونيو المقبل، والتي تؤهل للمرة الأولى لمونديال روسيا 2018.

اللاعبون العشرة الذين تم اختيارهم يشكلون في غالبيتهم عناصر الخبرة وهم، حسن عبدالفتاح «الخريطيات القطري»، حمزة الدردور وإبراهيم الزواهرة «الخليج السعودي»، خليل بني عطية «الفيصلي السعودي»، محمد الدميري «الشمال القطري»، محمد مصطفى «الخور القطري»، طارق خطاب «الشباب السعودي»، أنس بني ياسين «الرائد السعودي»، أحمد هايل «العربي الكويتي»، عدي الصيفي «السالمية الكويتي».

وجاء اختيار المدرب الأردني أحمد عبدالقادر للمحترفين في الخارج، لتشكيل العدد الأكبر من عناصر التشكيلة الأساسية التي ستخوض المباراتين الوديتين، لاعتبارين مهمين أولهما امتلاك اللاعبين للخبرة، لاسيما في منطقة الوسط التي افتقدها «النشامى» في نهائيات كأس آسيا الأخيرة بأستراليا، وثانيهما جاهزية اللاعبين كونهم يشاركون حاليا في منافسات الدوريات السعودي والقطري والكويتي، في الوقت الذي توقفت فيه منافسات دوري المحترفين الأردني لمدة شهر حتى مطلع أبريل المقبل، وبالتالي تم تقليص عدد المحترفين المحليين خشية من تراجع مستواهم وعدم قدرتهم على تحقيق النتيجة الطيبة.

وكان المنتخب الأردني بدأ تدريباته طمعا في اجتياز تصفيات كأس آسيا وصولا إلى نهائياتها التي تقام في الإمارات، حيث تم استدعاء 7 لاعبين محليين هم، معتز ياسين، عبدالله الزعبي، عدي زهران، ابراهيم دلدوم، يوسف الرواشدة، سعيد مرجان، بهاء عبدالرحمن.

ويكتمل عقد اللاعبين المختارين يوم 18 الشهر الحالي، بعد أن ينهي لاعبو فريقي الوحدات والجزيرة خوض الجولة الثالثة من مباريات كأس الاتحاد الآسيوي، بحيث يتم اختيار نحو ستة لاعبين من الفريقين يقف على رأسهم حارس مرمى الوحدات عامر شفيع الذي يشكل الركيزة الأساسية لمنتخب النشامى.

وتأتي المباراتان الوديتان في وقت يسبق صدور التصنيف الدولي الذي سيكون معيارا عند سحب قرعة تصفيات كأس آسيا في شهر أبريل المقبل، حيث يسعى المنتخب الأردني إلى تحسين ترتيبه الحالي، بعد أن تراجع ترتيبه 41 مركزا منذ نهاية شهر أغسطس الماضي، فأصبح في المركز 97 عالميا والعاشر آسيويا مع نهاية مشوار المدرب الانجليزي السابق راي ويلكينز مع الكرة الأردنية الشهر الماضي، ولذلك فإن منتخب النشامى يشهر سلاح الفوز في هاتين المباراتين لكي لا يتضرر تصنيفه أكثر ويقع في مأزق عند سحب القرعة الآسيوية الشهر المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا