• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أبرزها مونديالي الشباب والناشئين وكأس العالم للأندية

الإمارات الأكثر تنظيماً للبطولات القارية والعالمية منذ 2003

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 مارس 2015

محمد حامد (دبي)

بانتزاعها تنظيم كأس آسيا 2019، أصبحت الإمارات أكثر دول العالم تنظيماً للبطولات الكروية القارية والعالمية «كماً ونوعاً»، وتحديداً منذ عام 2003، وهو العام الذي شهد تنظيم مونديال الشباب تحت 20 عاماً، ومنذ هذا الوقت نجحت الإمارات في تسجيل حضورها التنظيمي لبطولات إقليمية مثل كأس الخليج 2007، ومونديال الأندية عامي 2009 و2010، وكأس آسيا للشباب 2012، ومونديال الناشئين 2013، ثم كأس آسيا 2019.

ولم تتمكن أي دولة من الدول التي تصدت لتنظيم أي من نسخ البطولات السابقة معادلة الإمارات في رصيد البطولات نفسه، سواء من ناحية العدد «7 بطولات»، أو التنوع، حيث يتضح أنها تتنوع بين الإقليمي «كأس الخليج» والقاري «كأس آسيا للشباب والكبار»، والعالمي على مستوى المنتخبات «مونديال الناشئين والشباب»، وكذلك العالمي على مستوى الأندية، والذي يتمثل في مونديال الأندية.

والملاحظ أن جميع البطولات التي أقيمت على أرض الإمارات، كانت تشهد نقلة نوعية كبيرة على المستوى التنظيمي، مما يجعل مهمة البلد الذي يتصدى لتنظيم البطولة التالية تحدياً صعباً، حيث يرتفع سقف النجاح التنظيمي «على أرض الإمارات» إلى حدود غير مسبوقة، باعتراف الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» وكذلك الاتحاد الآسيوي، وغيرهما من الجهات التي تقام البطولات القارية والعالمية تحت مظلتها.

وفي عام 2013، وخلال حضوره نهائي مونديال الناشئين تحت 17 عاماً، والذي أقيم بين المكسيك ونيجيريا، أكد جوزيف بلاتر رئيس «الفيفا» أن الاتحاد الدولي لكرة القدم يرحب بملفات الاستضافة الإماراتية لمختلف بطولاته، سواء الناشئين أو الشباب، وكذلك كرة القدم النسائية، مشيراً إلى ارتفاع جودة التنظيم وقوة الملفات الإماراتية، فضلاً عن الخبرات المتراكمة، ونجاح الإمارات في تنظيم البطولات العالمية التي أسندت لها.

مونديال الشباب ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا