• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

دورتموند يكسر حاجز المليون مشجع 16 موسماً متتالياً

«الأصفر» يبحث عن الفوز رقم 100 على الساحة القارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

دبي (الاتحاد) - يحتفل دورتموند الألماني في مباراته الليلة أمام زينت الروسي في إياب دور الـ 16 لدوري الأبطال بتأكيد تفوقه المطلق على بقية أندية القارة العجوز في الحضور الجماهيري، فقد تجاوز عدد أنصاره الذين يحرصون على حضور مبارياته في معقله بـ« سيجنال إيدونا بارك» حاجز المليون مشجع في مباراته الماضية أمام مونشنجلادباخ في إطار مباريات المرحلة الـ 25 للبوندسليجا، ومن المتوقع أن تشهد مواجهة الليلة حضور أكثر من 80 ألف مشجع ليتأكد بذلك قوة الفريق الألماني من الناحية الجماهيرية.

وعلى الرغم من أنه لا يقدم أفضل مواسمه إلا أن الدعم الجماهيري لم ينقطع عن دورتموند، ليحتفل للموسم الـ 16 على التوالي باحتلال صدارة أندية أوروبا من ناحية الحضور الجماهيري، وحرصت إدارة النادي على تكريم المشجع رقم مليون في المباراة الماضية، لتؤكد بذلك على الاحتفال بهذا التقليد الرائع الذي يعكس عرفاناً بالجميل من النادي تجاه جماهيره.

ووفقاً لإحصائيات الحضور الجماهيري خلال السنوات الأخيرة يحتل دورتموند الصدارة بمتوسط حضور 80 ألف مشجع في كل مباراة، في حين يأت مان يونايتد ثانياً بمتوسط حضور 75 ألفاً، ثم الريال ثالثاَ بـ 72 ألفاً، يليه البايرن في المركز الرابع أوروبياً بحضور 71 ألفاً، ثم برشلونة صاحب المرتبة الخامسة بمتوسط حضور جماهيري يبلغ 70 ألف متفرج في المباراة.

وفي تقرير له عن مباراة الليلة أمام الفريق الروسي أشار الموقع الرسمي لبروسيا دورتموند إلى أن المباراة تحمل حدثاً تاريخياً مهماً، وهو أن الفريق «الأصفر» في حال نجح في تحقيق الفوز فسوف يكون الانتصار رقم 100 في البطولات القارية، سواء دوري الأبطال أو «يوروبا ليج» التي كان يطلق عليها «كأس الاتحاد الأوروبي»

وخاض دورتموند طوال تاريخه 198 مباراة قارية، محققاً الفوز في 99 منها، وفيما يخص دوري الأبطال تحديداً خاض الفريق الأصفر 103 مباريات، فاز في 52 منها، وتعادل في 21 مواجهة، وتعرض للخسارة في 30 مباراة، ولم يسبق للفريق الألماني على حد التقرير الذي نشره موقعه الرسمي أن تلقى أي خسارة على أرضه من فريق روسي، بل لم يسبق لأي فريق روسي أن أحرز هدفاً في مرمى دورتموند بمعقله في سيجنال إيدونا بارك.

وكان دورتموند قد فاز على زينيت 4 - 2 في روسيا. وإن كان عدم استقرار مستوى الفريق الألماني يعني أنه بقيادة المدرب يورجن كلوب لا يمكنه الاعتماد تماما على نتيجة مباراة الذهاب قبل مباراة العودة المقررة اليوم. وكان دورتموند خسر 1- 2 أمام بوروسيا مونشينجلادباخ السبت الماضي بالدوري الألماني، مما يعني أنه لا يوجد شيء مضمون أمام الفريق الروسي. وقال مارسيل شميلتزر لاعب دورتموند: «تنتظرنا مباراة صعبة أخرى اليوم، لا نرى أننا ضمنا بالفعل التأهل لدور الثمانية، وسيدفعنا زينيت لبذل قصارى جهدنا». وربما لا يتعافى ماركو ريوس من إصابته في الوقت المناسب للحاق بمباراة اليوم، ولكن دورتموند قد يستفيد من خدمات لاعبه هنريخ مخيتاريان العائد من الإيقاف المحلي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا