• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الاحتفالات بلقب الدوري اليوناني رقم 41 تتوقف مؤقتاً

كامبل: ترقبوا هدفي لحسم التأهل إلى دور الثمانية أمام «الشياطين الحمر» الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

محمد حامد (دبي) - قرر المدرب الإسباني ميتشل إيقاف احتفالات أولمبياكوس المتوج بلقب الدوري اليوناني قبل أيام استعداداً للمباراة الأهم في تاريخ النادي، حيث يواجه مان يونايتد في إياب دور الـ 16 لدوري الأبطال، ويملك الفريق اليوناني فرصة جيدة لتجاوز عقبة الشياطين الحمر في ظل فوزه ذهاباً بثنائية دون مقابل، ويسعى ميتشل إلى تحقيق حلم جماهير النادي على الساحة القارية بعد أن فرض هيمنته المطلقة على الساحة المحلية، فقد انتزع لقب الدوري للمرة الـ 41 في تاريخه قبل 5 أسابيع من نهاية البطولة.

ويعد أولمبياكوس الفريق الأكثر نجاحاً في اليونان، فقد توج بـ 41 لقباً للدوري، في حين حصلت بقية الأندية اليونانية مجتمعة على لقب الدوري 37 مرة، وهو من أكثر أندية العالم تتويجاً بدوري بلاده، كما حصل على أكثر من 70 لقباً محلياً، منها 41 دوري، 26 كأس محلية، وحقق الثنائية 16 مرة، فضلاً عن 4 ألقاب لكأس السوبر اليوناني، مما يجعل التحدي القادم هو الذهاب إلى مرحلة جديدة في تاريخه وتاريخ الكرة اليونانية بالوصول إلى دور الـ 8 لدوري الأبطال.

وقبل موقعة «أولد ترافورد» نشر الموقع الرسمي لأولمبياكوس تصريحات نارية لنجم الفريق جويل كامبل المعار من أرسنال، والذي سجل الهدف الثاني للفريق اليوناني في مباراة الذهاب، حيث أكد أنه يسعى إلى هز شباك اليونايتد مرة أخرى ولكن في أولد ترافورد هذه المرة، لأنه يعلم جيداً أن هدفاً واحداً سوف يجعل مهمة اليونايتد معقدة، لأنه سيكون في حاجة إلى 4 أهداف لضمان التأهل إلى الدور المقبل.

وأضاف كامبل: «أعلم جيداً أن مباراة الأولد ترافورد سوف تكون مختلفة كلياً عن المباراة الأولى التي خضناها أمام جماهيرنا، وحققنا خلالها فوزاً تاريخياً بثنائية دون مقابل، أحلم بتكرار الفوز والتأهل إلى دور الـ 8، لدي شعور بأننا نقترب جداً من تحقيق إنجاز تاريخي لأولمبياكوس وللكرة اليونانية». وتابع كامبل: «اللحظة التي شهدت تسجيلي للهدف الثاني في مباراة الذهاب لا تنسى، فقد كدت أطير فرحاً، لأنني أدركت أهمية الفوز بهدفين، ومنع اليونايتد من التسجيل، فقد أصبحنا بذلك الأقرب للتأهل، الآن التحدي الكبير هو إكمال المهمة بمعقل الفريق الإنجليزي، وبالطبع أتطلع للتسجيل في مرماهم مرة أخرى، وإذا تمكن أحد زملائي من فعلها فسوف أكون سعيد جداً، المهم أن نتأهل ونصنع التاريخ، كما أن المباراة لا تحتاج إلى تحفيز أو البحث عن دوافع للتألق، يكفي أنها تقام بأولد ترافورد الذي يلقبونه بمسرح الأحلام، وجميع اللاعبين يحلمون بالاستعراض فوق أرضة هذا الملعب، وأنا على ثقة من أن صوت جمهورنا سوف يرتفع في معقل اليونايتد، نتعهد بجعل جمهورنا في قمة البهجة في هذه الليلة التاريخية».

من ناحيته، أكد نيلسون هايدو فالديز مهاجم الجزيرة المعار إلى أولمبياكوس، أن الطريق إلى التأهل إلى دور الـ 8 ليس مفروشاً بالورود، بل يتعين على فريقه أن ينس التقدم بثنائية ذهاباً، ويحاول التسجيل في معقل اليونايتد لكي يضمن التأهل، وفي تصريحات نشرتها صحيفة «مانشستر إيفننج نيوز» المحلية الإنجليزية، قال فالديز: «لقد انتهينا من الاحتفال بلقب الدوري، يجب أن نعود إلى تركيزنا لأننا أمام مهمة تاريخية، إذا اعتقدنا أننا أصحاب اليد السفلى في هذه المواجهة فسوف نخسرها لأننا في النهاية أمام فريق قوي حتى لو كان لا يمر بأفضل حالاته»

وتابع فالديز: «يجب ألا نلعب بطريقة دفاعية، صحيح أننا تقدمنا بثنائية ذهاباً، ولكن هذا لا يعني شيئاً الآن، التوازن في مواجهة اليونايتد هو شعارنا، فالدفاع طوال 90 دقيقة سوف يجلب لنا الكثير من المتاعب».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا