• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

من الدكة

سعيد «على الطاير» في أهداف استعراض «الملك »

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 مارس 2015

عماد النمر (الشارقة)

كان يوسف سعيد على الموعد، حينما غادر دكة الاحتياط متجها إلى ملعب المباراة في الدقيقة 70، ليشارك في مهرجان أهداف فريقه في مرمى بني ياس، وخلال الدقائق التي لعبها كان شعلة نشاط، وتحرك يميناً ويساراً بالكرة ومن دونها، وتوج جهوده وجهود زملائه في الملعب، حينما تسلم الكرة بالمقاس من رورديجو كوستا، وهو في مواجهة المرمى، ولعبها «على الطاير» بطريقة استعراضية لترتطم بالأرض، وتتهادى بعد ذلك، حتى سكنت شباك حارس «السماوي» مختتماً أهداف «الملك» الخمسة في الدقيقة 91 من اللقاء المثير، وهذه هي المرة الثانية التي يحرز فيها الفتى الأسمر هدفاً في التوقيت نفسه تقريباً، فقد سجل في مرمى اتحاد كلباء هدف الفوز للشارقة في الدقيقة 92، ليصبح رصيده من الأهداف في دوري الخليج العربي أربعة أهداف، بعدما خاض 17 مباراة مع فريقه في المسابقة، حيث خاض 12 مباراة أساسياً و5 مباريات احتياطياً، ولعب خمس مباريات في كأس الخليج العربي، سجل خلالها ثلاثة أهداف، ومباراتين في دوري 21 سنة، ليصبح مجموع مباراته هذا الموسم 24 مباراة، وعدد أهدافه 7 أهداف حتى الآن.

ورغم أن يوسف سعيد ليس هدافاً صريحاً إلا أنه مهاجم من طراز متفرد، حيث يستطيع التحرك على الأطراف يميناً ويساراً بالقدرة نفسها والمهارة ولديه «مكر» كروي وقراءة جيدة للملعب، حين يلعب بكامل تركيزه، وهو أفضل من يساعد رأس الحربة من الناحية اليمين، وصنع العديد من الأهداف بفضل تمريراته الصحيحة في الوقت والمكان المناسب.

وعبر يوسف سعيد عن فرحته بالأهداف الخمسة التي أحرزها الشارقة في مرمى بني ياس، وقال كنت أتابع الفريق من دكة البدلاء وسعدت كثيراً بالأهداف الأربعة، وحينما شاركت في اللقاء كان لدي تصميم على التسجيل، وفعلاً تلقيت كرة بينية من زميلي رودريجو كوستا ولعبتها مباشرة داخل الشباك، وعن سر تسجيله في الوقت بدل من الضائع، كما حدث في لقاء اتحاد كلباء وأمام بني ياس، قال إننا نلعب بتركيز شديد ونستغل كل دقيقة ولا نتوقف إلا عند صافرة النهاية، لذلك سجلنا أكثر من هدف في الوقت الإضافي.

وأوضح أنه يفضل أن يكون في المقدمة كمهاجم صريح لأنه يكون في حالة أفضل لتسجيل الأهداف، ومتعتي في صناعة وتسجيل الأهداف لفريقي بمساعدة زملائي جميعاً، لأننا نلعب كرة جماعية، وننفذ تعليمات المدرب بدقة في أرض الملعب، وهذا سر تألقنا في المباريات الثلاث الأخيرة، ولا يهمني إن لعبت احتياطياً أو أساسياً، والمهم هو أن أكون فعالاً مع الفريق وأساعد في انتصاراته.

من جانبه أكد عبد العزيز محمد «عزوز» عضو مجلس إدارة نادي الشارقة مشرف المراحل السنية أن يوسف سعيد أحد أبناء مدرسة الكرة الواعدين، وهو يمثل الجيل الجديد في الفريق الذي تم إعداده خلال السنوات الماضية ليحمل راية الشارقة من جديد، وظهر اللاعب بشكل ممتاز مع فريقه ومع المنتخب الأولمبي مؤخراً، ويعول عليه المدرب بوناميجو في الجبهة اليمنى للفريق كصانع أهداف ومهاجم قناص، وقال أرى أن يوسف سعيد سيكون لهم مستقبل كبير في الكرة الإماراتية بشرط المواصلة على النهج نفسه من التميز مع تطوير قدراته أكثر في السنوات المقبلة، فهو لاعب لديه قدرات هجومية جيدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا