• الأحد 27 جمادى الآخرة 1438هـ - 26 مارس 2017م

الطلاب يطالبون بمراعاتهم في التصحيح

توتـــر وصدمــة في رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يونيو 2016

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

شهدت صباح أمس لجان مدارس منطقة رأس الخيمة التعليمية، حالة من التوتر وعدم الرضى حول اختباري مادة الفيزياء في القسم العلمي ومادة الجغرافيا في القسم الأدبي، والتي وصفوها بأنها أسئلة صعبة وغير مباشرة، ولم تراعِ الفروقات الفردية بين الطلاب، في الوقت الذي شكلت بداية امتحانات الأسبوع الثاني على التوالي للصف الثاني عشر، صدمة حقيقية للقسمين، وفقاً لآراء العديد من طلاب القسمين العلمي والأدبي، والذين أكدوا أنها جاءت مخيبة للآمال، مما سيؤثر على أدائهم في بقية الامتحانات، آملين أن يراعي القائمون على تصحيح مادتي الفيزياء والجغرافيا، صعوبة الأسئلة، وأن تضع الوزارة في حسبانها هذا الأمر.

وفي القسم العلمي، أجمعت طالبات مدرسة الحديبة وجود جزئية صعبة بأسئلة الورقة الأولى في الفيزياء، وتوالت هذه الصعوبة في باقي الصفحات الست، مشيرين إلى أن الامتحان في مستوى الطلبة المتفوقين بشكل عام.

وقالت الطالبة سهى حميد من مدرسة الصباحية للتعليم الأساسي «الورقة الامتحانية تضمنت صفحة كاملة «قوانين» وبقية الصفحات «احسب القيمة»، مشيرة إلى أنها وعشرات الطالبات توجهن لتسجيل شكاواهن وملاحظاتهم حول امتحان الفيزياء للإدارة، موضحات أنهن لم يستوعبن الأساليب التي جاءت غير مباشرة.

أما طلاب القسم الأدبي، فقد أشاروا إلى أن امتحان الجغرافيا «الأصعب» منذ انطلاق بدء امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأخير من بعد اختبار مادة الفيزياء، مطالبين المصححين والمدققين مراعاتهم خلال التصحيح.

و أكد تربويون أن الورقة الامتحانية في المادتين تكشف الفروق الفردية بين الطلاب، وأن شكاوى بعض الطلاب من وجود جزئيات صعبة في الامتحان أمر طبيعي ومقبول ومتوقع، معتبرين أن الشكاوى في حد ذاتها أثبتت قدرة الامتحان على التمييز بين المستويات وقياس الفروق الفردية بين الطلبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض