• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

313 ألف مشاركة في جائزة التحبير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

استقطبت جائزة التحبير للقرآن الكريم وعلومه 313 ألفاً و455 مشاركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي في الدورة الثانية للجائزة التي انطلقت الأسبوع الماضي تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس نادي بني ياس الرياضي الثقافي مع توقعات بارتفاع كبير في عدد المشاركين خلال الأيام المقبلة، مما يعكس رغبة الكثير من المواطنين والمقيمين ومن خارج الدولة في المشاركة في الجائزة التي تسير بخطى واثقة لترسيخ مكانتها بين الجوائز المثيلة على مستوى الدولة والمنطقة.

وقال طارق جمعة الجنيبي عضو اللجنة العليا المنظمة رئيس اللجنة التنظيمية إن الإقبال الكبير على المشاركة في الجائزة جاء بسبب تفردها لكونها أول جائزة في مسابقة حفظ القران الكريم «إلكترونية» من خلال التقديم عبر وسائل التواصل الاجتماعي لجميع الفئات والإعمار لتصل لكافة أنحاء العالم، مشيرا إلى أن اللجنة سجلت 293 ألفا و3 زيارات مشاركة للموقع الإلكتروني للجائزة، وسجلت التواصل الاجتماعي التفاعلية 18 ألفاً و783 مشاركة «الانستجرام» و«الفيس بوك» فيما تم تقييد 1659 مشاركا في الموقع الرسمي للجائزة.

وأوضح أن اللجنة تلقت مشاركات لأول مرة من «جزر ساموا» التي تقع جنوب المحيط الهادي وجزر سيشل وميانمار إضافة إلى دول أوروبية و أفريقية ومشاركين من الصين ومناطق أخرى.

وأضاف أن الأيام القليلة القادمة ستشهد الانتهاء من عمليات الفرز الأولية للمتسابقين في مركز الجائزة، وصولا إلى المرحلة النهائية والتي سيتم التوقف والانتهاء من استقبال المشاركات، والتي من المقرر أن تكون في العاشر من شهر رمضان المبارك.

وتهدف الجائزة إلى تشجيع المسلمين في العالم العربي والإسلامي على التنافس في مجال حفظ القرآن الكريم وتلاوته وتجويده وعلومه وتوجيه الناشئة لفهم روح الإسلام والوسطية ورسالته الإنسانية للعالم كافة والتشجيع على البحث في العلوم المتعلقة بالقرآن الكريم.

وتشجع الجائزة المواطنين والمقيمين من كلا الجنسين في الدولة على التنافس في مجال العلوم الشرعية القرآن الكريم وعلومه وتشجيع المواهب من أبناء دولة الإمارات والجنسيات في العالم في حسن الصوت في ترتيل القرآن الكريم وأجمل صوت أذان وأفضل خطيب وواعظ واختيار المواهب المواطنة وتنمية مهاراتهم.

وتضم خمسة فروع من جائزة أبو موسى الأشعري «الترتيل» وجائزة التحبير للخطابة والوعظ وجائزة سيدنا بلال «الأذان» وجائزة نسيبة بنت كعب «أبناء الشهداء» وجائزة عبد الله بن أم مكتوم لذوي الاحتياجات الخاصة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض