• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

موافقة فورية عند تقديم الطلبات

«زايد للإسكان» يعتمد أسماء 690 مواطناً من مستحقي الدعم السكني بقيمة 430 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يونيو 2016

علي الهنوري (دبي)

اعتمد برنامج الشيخ زايد للإسكان أسماء 690 مواطناً ومواطنة من مستحقي قرارات الدعم السكني بقيمة إجمالية بلغت 430.505.000 مليون درهم؛ وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وترأس معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، رئيس مجلس إدارة البرنامج، اجتماع مجلس إدارة البرنامج الرابع لعام 2016، وذلك في مقره صباح أمس.

صلاحيات واسعةوقال النعيمي «البرنامج سيمنح صلاحيات واسعة لموظفي استقبال طلبات المساعدات الإسكانية، ومن هذه الصلاحيات منح الموافقات الفورية عند تسلمها، في حال توافر جميع الشروط الخاصة عند تقديم الطلب، وذلك في أقل من خمس دقائق، دون الانتظار إلى أكثر من شهرين». وأضاف «الموافقة الفورية تحتاج من المتقدم التسجيل في الموقع الإلكتروني الخاص في البرنامج، والدخول على نافذة تقديم طلبات الدعم السكني وتسجيل اسمه وبياناته ورقم خلاصة القيد مع رقم الأسرة والبلدة، وبعد ذلك ينتظر الرد من البرنامج عبر رسالة نصية تتيح له تقديم طلب المساعدة السكنية في أي فرع من فروع برنامج زايد للإسكان الموزعة على مختلف مناطق الدولة»، مشيراً إلى أن الأجراء الحالي للحصول على الدعم السكني يستغرق من أسبوعين إلى شهرين.

جودة الحياة

وأكد معالي وزير تطوير البنية التحتية، أن الإعلان عن أسماء جديدة لمستحقي الدعم يأتي في إطار سعي حكومة الإمارات للارتقاء بجودة حياة المواطنين، حيث ركزت الأجندة الوطنية 2021 على توفير السكن الملائم للمواطنين المستحقين ضمن وقت قياسي، وهذا ما يسعى له البرنامج من خلال تقليص مدة انتظار الدعم السكني وطرح الحلول المستمرة لتوفير السكن الملائم للأسرة المواطنة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض