• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

رزان المبارك: تحسين إدارة النفايات في أبوظبي أولوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يونيو 2016

أبوظبي (وام)

نظمت هيئة البيئة بالتعاون مع تدوير «مركز إدارة النفايات - أبوظبي» ورشة عمل للتعريف بالسياسات الخاصة بقطاع النفايات في إمارة أبوظبي، والتي صدرت مؤخراً في إطار توجه حكومة أبوظبي لتوفير نظام متكامل لإدارة النفايات على مستوى عالمي يضم سياسات محددة وتشريعات فعالة وإجراءات واضحة تكفل تحقيق نهج متخصص وشامل لإدارة هذا القطاع الهام في الإمارة. تأتي الورشة سعياً من هيئة البيئة - أبوظبي، لإدارة النفايات وكمياتها المتزايدة حيث تشير الإحصائيات إلى توليد ما يقارب 10 ملايين طن من النفايات في عام 2014.

وأعلنت الهيئة خلال ورشة العمل عن خطتها كجهة تشريعية لبناء نظام مستدام لإدارة النفايات يستمر على مدى خمس سنوات، ويتضمن إنفاذ الأطر التشريعية والضوابط التي تم وضعها والتأكد من التزام جميع الجهات المعنية بتنفيذها.

وقالت رزان خليفة المبارك الأمين العام لهيئة البيئة - أبوظبي إن تحسين إدارة النفايات في الإمارة يعتبر أحد أولويات الهيئة وذلك في إطار سعيها لتحقيق المؤشرات الوطنية والمتمثلة في تقليل إنتاج الفرد من النفاية إلى 1.5 كجم/‏‏‏ فرد/‏‏‏ يوم، وزيادة نسبة معالجة النفايات البلدية الصلبة إلى75 بالمائة في عام 2021.

وقال عيسى سيف القبيسي مدير عام تدوير: قمنا بالتعاون مع هيئة البيئة أبوظبي بوضع سياسات قطاع النفايات الخمس في إمارة أبوظبي، والتي تعد خطوة هامة وجبارة وجاءت انطلاقا من الدور الحيوي والهام الذي تضطلع به «تدوير» في معالجة خدمات إدارة النفايات بطريقة آمنة وفعالة واقتصادية بمختلف أرجاء إمارة أبوظبي.

وقالت المهندسة شيخة الحوسني المدير التنفيذي لقطاع الجودة البيئية بالإنابة في الهيئة، إن تزايد عدد السكان وارتفاع معدل الاستهلاك يساهم في تفاقم مشكلة النفايات التي بلغت كميتها المنتجة عام 2014 نحو 10 ملايين طن، وحالياً يتم إعادة تدوير حوالي18 بالمائة من النفايات و5 بالمائة منها تحول إلى سماد في حين يتم إرسال 77 بالمائة إلى مكبات النفايات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض