• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

القبيسي تزور مسجد موسكو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يونيو 2016

موسكو (وام)

زارت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي والوفد المرافق لها مسجد موسكو، في إطار زيارتها الرسمية لجمهورية روسيا الاتحادية.

وأكدت معاليها محورية دور المساجد ووظائفها ورسالتها التربوية والأخلاقية والتوجيهية والاجتماعية في حياة المسلمين، والدور الذي يقوم به العلماء والدعاة في توضيح الصورة الحقيقية والمشرقة للإسلام، وشرح مبادئه السامية وتعاليمه وقيمه السمحة في ظل ما لحق به جراء تبني جماعات إرهابية الإسلام غطاء لتنفيذ أجنداتها، مشددة على أهمية مد جسور العلاقات بين الدول والشعوب للتواصل الفكري، وتحصين الأجيال وحمايتهم من الأفكار المتطرفة.

رافق معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، خلال الزيارة، الوفد المرافق الذي ضم كلاً من عبد العزيز عبدالله الزعابي النائب الثاني لرئيس المجلس، والدكتور سعيد عبدالله المطوع، وجمال محمد الحاي، وخلفان عبدالله بن يوخه، وعفراء راشد البسطي أعضاء المجلس، وعمر سيف غباش سفير الدولة لدى روسيا الاتحادية، إضافة إلى عدد من أعضاء مجلس الاتحاد للجمعية الفدرالية لروسيا الاتحادية.

واستقبل معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، خلال زيارتها المسجد والوفد المرافق، ضمير خير الله عزة الله نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي ورسيا، الذي رافقهم في جولة داخل المسجد الذي تأسس عام 1904م، وخضع لأعمال ترميم وتوسعة شاملة مؤخراً، وتمت إعادة افتتاحه من قبل بوتين رئيس جمهورية روسيا الاتحادية عام 2015م.

واطلعت معاليها، التي تزامنت زيارتها للمسجد والوفد المرافق مع تنظيم دورات للمدرسين الدينيين «في مركز المؤتمرات»، على برامج هذه الدورات، وشددت على أهمية دور المساجد في حماية الشباب المسلم من التطرف، وتحصينهم من الفكر الضال والأفكار الهدامة التي تستهدفهم من قبل الجماعات المتطرفة.

وأشادت بما تقدمه روسيا الاتحادية للمسلمين بها، موضحة أن ما تشهده المساجد من اهتمام في روسيا الاتحادي رسالة للعالم تعكس روح التسامح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض