• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

يخدم 65 الف فلسطيني

«الهلال» تفتتح مركزاً صحياً في القدس الشرقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يونيو 2016

القدس (وام)

افتتحت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية أمس، مركز « شعفاط» الصحي في القدس الشرقية بفلسطين بعد أن أعادت بناءه وفق أحدث طراز بتكلفة بلغت 7 ملايين و735 ألفاً و338 درهماً. ونفذت الهيئة مشروع البناء بالتعاون مع وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى «أونروا» ضمن مشاريعها التنموية على الساحة الفلسطينية. وقام وفد هيئة الهلال الأحمر خلال زيارته مؤخراً لفلسطين برئاسة فهد عبد الرحمن بن سلطان نائب الأمين للمساعدات الدولية في الهيئة يرافقه نائب مفوض عام «الأونروا» في القدس ونائب محافظ القدس وكبار مسؤولي وزارة الصحة الفلسطينية والمنظمة الدولية، وممثلو المجتمع المحلي بافتتاح المركز الذي يتكون من ثلاثة طوابق ويضم عدداً من الأقسام والتخصصات الطبية التي تشمل الأمومة والطفولة وطب الأسرة والأسنان والتثقيف الصحي والدعم النفسي إلى جانب المختبر والمرافق الخدمية الأخرى. وأكد فهد عبد الرحمن بن سلطان في كلمته خلال مراسم الافتتاح أن هذا المشروع الحيوي يأتي تجسيداً للاهتمام الذي توليه دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة لتحسين الأوضاع الإنسانية بصورة عامة والصحية بصفة خاصة للشعب الفلسطيني الشقيق، وتعزيزاً للمبادرات التي تضطلع بها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لتخفيف معاناة الفلسطينيين ودعم قدراتهم لمواجهة الظروف التي يتعرضون لها.

وقال إن دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة ظلت بجانب الشعب الفلسطيني على الدوام واحتلت معاناته الإنسانية مساحة كبيرة في فكر وتوجهات قيادتنا الرشيدة التي لم تدخر وسعاً في تسخير الإمكانات من أجل مساندة الأشقاء وحشد الطاقات للوقوف بجانبهم ومساعدتهم على تجاوز ظروف المحنة دون منة أو تفضل. ومن هذا المنطلق جاءت مبادرة هيئتنا الوطنية بتبني المشاريع الحيوية التي تخدم قطاعات واسعة من أبناء الشعب الفلسطيني والتي من ضمنها إنشاء وتأثيث مركز شعفاط الطبي الذي سيعمل بلا شك على تحسين الخدمات الصحية في المنطقة.

من جانبه حيا نائب مفوض عام «الأونروا» في القدس الجهود الكبيرة التي تضطلع بها هيئة الهلال الأحمر على الساحة الإنسانية الدولية التي تواجه الكثير من التحديات.

وشدد على أن الهيئة تعتبر من أكبر المنظمات المساندة للأونروا والمعززة لقدراتها مؤكداً أن تعاون الجانبين في المجال الإنساني يعتبر نموذجاً حياً للشراكة الهادفة والبناءة بين المنظمات الإنسانية التي تسعى لإسعاد البشرية وتحسين سبل حياتها.

وقال إن الأونروا استطاعت إعادة بناء المركز الصحي في مخيم شعفاط بفضل التبرع السخي المقدم من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ويهدف المشروع لاستبدال المبنى القديم المتهالك للعيادة بمبنى المركز الصحي الجديد بمساحة 3030 متراً مربعاً والذي تم تصميمه وفقاً لأعلى المواصفات المتبعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض