• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

زعيم «الشعوب»: لن نخشى محكمة تسعى «لانتقام سياسي»

مقتل 30 مسلحاً ومجنداً بأعمال عنف في تركيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يونيو 2016

أنقرة (وكالات)

أكدت القوات المسلحة التركية أمس، أن مقاتلاتها قصفت أهدافاً للمسلحين الأكراد شمال العراق وجنوب شرق تركيا وأن الجيش قتل 30 مسلحاً قرب حدود البلاد مع العراق وإيران. بينما لقي مجند حتفه وأُصيب آخر بهجوم مسلح أمس، على سيارة كانا يستقلانها بمدخل نفق هارمنجيك على الطريق الواصل بين ناحية تورول ومحافظة كوموش خانة شمال تركيا. وأضاف الجيش التركي في بيان أن الطائرات شنت ضربات جوية في وقت متأخر أمس الأول فدمرت مواقع للأسلحة وملاجئ وكهوفاً يستخدمها مسلحو حزب العمال الكردستاني بمنطقة شمال العراق وفي ريف منطقة ليجه بإقليم ديار بكر التركي.

وأفاد الجيش التركي بأن 10 من مسلحي الحزب الكردي قتلوا باشتباك بمنطقة شمدينلي قرب الحدود العراقية والإيرانية أمس الأول، فيما أسفرت ضربات جوية في شمدينلي الجمعة الماضي عن مقتل 20 من المقاتلين الأكراد. ونفذت الضربات الجوية في ليجه بعد أن أعلن مكتب حاكم إقليم ديار بكر حظر التجول أمس الأول.

من جهته، أعلن زعيم حزب «الشعوب الديمقراطي» الموالي للأكراد أنه «ليس خائفاً» من محاكمته بعدما رفع البرلمان التركي الحصانة عن عشرات النواب في خطوة أثارت جدلاً كبيراً. ومن بين النواب المعرضين لملاحقات قضائية زعيما الحزب صلاح الدين دمرتاش وفيغين يوكسكداغ، اللذان قد يواجهان محاكمة وحتى عقوبة سجن بتهمة تقديم دعم لحزب العمال الكردستاني. وقال دمرتاش خلال تجمع لحزبه في اسطنبول «لسنا خائفين من المحاكمة. لكن لدينا الحق في الانتظار حتى تكون السلطة القضائية التي تحكم علينا سلطة قضائية فعلية». وأضاف «نحن سنمثل أمام محكمة تسعى إلى انتقام سياسي».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا