• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م
  03:37     أبوظبي للإسكان إعفاء 28 مواطنا من سداد القرض بقيمة نحو 31 مليون درهم بسبب الوفاة    

مقتل قادة «دواعش» بالموصل .. والتنظيم يعدم قائده بصلاح الدين

اتهام «الحشد» بقتل مدنيين بالفلوجة والعبادي يقر بالانتهاكات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يونيو 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

اتهم عضو مجلس محافظة الأنبار راجع بركات أمس، مليشيات «الحشد الشعبي» بممارسة عمليات قتل ضد المدنيين من سكان الفلوجة في محافظة الأنبار غرب العراق، مطالباً المجتمع الدولي بحماية سكان الفلوجة مع عجز رئيس الحكومة حيدر العبادي عن ردع المليشيات التي تنفذ تصفيات طائفية، الذي أقر من جهته بوجود أخطاء وانتهاكات من قبل «مقاتلين شاركوا بمعارك الفلوجة» وأمر بإيقاف متهمين بـ»التجاوز» على مدنيين خلال العمليات العسكرية الجارية بالفلوجة، وسط تصاعد إصرار سنة العراق على إبعاد «الحشد الشعبي» المرتبط بإيران ووقف انتهاكاته.

في حين أعلنت وزارة الدفاع عن توجه لواء مدرع إلى محافظة نينوى للمشاركة بعمليات تحرير مدينة الموصل من قبضة تنظيم «داعش» الإرهابي، الذي قتل عدد من قادته بالموصل بغارات للتحالف الدولي، وأعدم التنظيم قائده بصلاح الدين .

واتهم عضو مجلس محافظة الأنبار راجع بركات أمس، مليشيات «الحشد الشعبي» بممارسة عمليات قتل ضد المدنيين من سكان الفلوجة. وقال «نحمل رئيس الحكومة حيدر العبادي مسؤولية حماية المدنيين من سكان الفلوجة بسبب تعرض واختفاء العشرات منهم، فقد اختطف 73 مدنياً من قبل مليشيات ترتدي زي الشرطة».

ودعا «المجتمع الدولي للتحقيق بانتهاكات ضد المدنيين بالفلوجة، فيما رئيس الوزراء عاجز عن ردع مليشيات الحشد الشعبي التي ترتدي زي الشرطة، وتقتل بحجة الأخذ بالثأر، وتتلفظ بألفاظ طائفية تنم عن حقد أسود تجاه الفلوجة التي وقعت بين جرائم داعش وجرائم الملشيات».

وأوضح «تلقينا تهديدات بالتصفية بعدم اتهام الحشد الشعبي وكشف الانتهاكات التي تمارسها عناصره، لكننا نؤكد أن أرواحنا أرخص من دماء أهلنا بالفلوجة، ونؤكد أنه تم اختفاء 150 شخصاً آخرين السبت في الصقلاوية عندما هربوا من داعش باتجاه القوات الأمنية». ... المزيد