• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أكدوا أنها ستعمل على توفير مخزون جوفي من المياه العذبة وتسهم في استقرار 2000 نسمة

«أهالي سكمكم»: السدود الجديدة تحمي 650 بيتاً من الفيضانات وتعيد الحياة لـ 50 مزرعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 مارس 2015

السيد حسن (الفجيرة)

السيد حسن (الفجيرة)

أكد مواطنون في منطقة سكمكم أن السدود التي تم إنجازها الشهر الماضي في المنطقة، ضمن مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، لتطوير المناطق، تعد خطوة هامة لحماية سكمكم من الفيضانات التي كانت تقتحم البيوت في موسم هطول الأمطار، فضلاً على أنها ستعمل على توفير مخزون جوفي من المياه العذبة للأكثر من 50 مزرعة في سكمكم، ناهيك عن المزارع في المناطق المتاخمة.

وقال سالم المكسح مدير دائرة الأشغال والزراعة في الفجيرة «إن السدود الجديدة جاءت تلبية لاحتياجات أهالي سكمكم الملحة، وقد أمر بها صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وقامت بتنفيذها لجنة متابعة تنفيذ مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، ووزارة الأشغال العامة».

وذكر المكسح أن سكمكم كانت تجتاحها المياه من كل صوب خاصة المناطق المتاخمة للجبال، وكانت تدخل أسوار هيئة المنطقة الحرة وتزيل بعضها، وتسبب مشاكل كبيرة للأسر المواطنة في سكمكم، وتشييد تلك السدود سوف يسهم في استقرار أكثر من 2000 نسمة من المواطنين يقطنون منطقة سكمكم، كما ستعمل على استقرار الاستثمارات في الهيئة، ناهيك عن تغذية مناسيب المياه الجوفية في سكمكم ومحيطها، وتأتي سدود سكمكم بعد سدي شرم والبدية اللذين كانا قد تم افتتاحهما قبل عدة أعوام.

وقال خميس الحفيتي «كنا نعاني كثيراً من مداهمة مياه الأمطار لبيوت سكمكم، خاصة منطقة (العَيّم) التي كانت تحدث كثيراً وقت هطول الأمطار، حيث تؤتي المياه على محتويات البيوت والأثاث والممتلكات، وتشييد تلك السدود سيعمل على استقرار الأسر المواطنة وعيشها في أمان بعيدا عن حالة القلق التي كانت تسيطر عليها مع حلول موسم الشتاء».

ولفت الحفيتي إلى أن وجود السدود يسهم في زيادة المخزون الجوفي من مياه الأمطار، كما سيعيد من جديد مكانة عين سكمكم المائية التي طمرت بفعل نضوب المياه وتراجع مناسيبها الجوفية في المنطقة.

من جانبه، قال عبد الله علي اليماحي «أود هنا أن أشير إلى أهمية وجود السدود في خلق مساحات جديدة من الأراضي لتشييد المساكن في سكمكم، وقد قامت بلدية الفجيرة مؤخراً بتخصيص 50 قطعة أرض بعد حدود السدود في بادرة هي الأول من نوعها بعد نفاد مساحات الأراضي في منطقة سكمكم نفسها، ولولا السدود ما كانت البلدية استطاعت أن تخصص تلك الأراضي، لأنها كانت خطرة من حيث جريان الأودية بها، ولعل وجود تلك السدود سوف يحول مجرى المياه لاتجاهات أخرى آمنة بكل تأكيد.

وذكر اليماحي أن هناك ما يربو على 650 بيتاً جديداً وقديماً في سكمكم، مشيدة ضمن مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، لتطوير المناطق، وأخرى تابعة لبرنامج زايد للإسكان، وثالثة على نفقة المواطنين الخاصة، وهذه البيوت سوف تأمن مخاطر السيول وجريان الأودية.

وقال أحمد راشد اليماحي، إنه من المؤكد أن تعمل السدود على إنعاش الحياة الزراعية في سكمكم، خاصة أن عدد المزارع لدينا يصل إلى 50 مزرعة منتشرة في المنطقة وفي يبسة، وهذه المزارع سوف تجد المياه المناسبة للري بعد ارتفاع المخزون الجوفي، وهذا هو الهدف الأساسي لتشييد السدود مع حماية المنطقة من السيول. وأكد أحمد اليماحي أن السدود سوف تنعش سكمكم ويبسة وغيرهما من المناطق، وسوف ترد مخاطر السيول للأبد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض