• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مقتل قيادي كردي وقائد عسكري إيراني بمعارك ريف منبج

53 قتيلاً بأعنف غارات للنظام السوري على حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يونيو 2016

عواصم (وكالات)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان وسكان في مدينة حلب أمس، إن نحو 53 مدنياً بينهم نساء وأطفال، في نحو 75 غارة جوية شنها النظام السوري وحليفه الروسي ضمن سلسلة من أعنف الضربات التي تشنها الطائرات الحربية الروسية والسورية في الآونة الأخيرة، مؤكداً أن طائرة حربية مجهولة الهوية تحطمت في ريف حلب الجنوبي في منطقة يخوض فيها مقاتلون متشددون معارك ضد الجيش السوري وقوات مدعومة من إيران. فيما واصلت قوات الجيش السوري تقدمها باتجاه محافظة الرقة معقل تنظيم «داعش» في سوريا بعد هجوم ضخم مدعوم بضربات روسية على المتشددين، فيما قتل قائد عسكري إيراني في معارك ريف منبج، كما قتل قيادي كردي في قوات سوريا الديمقراطية بنفس المنطقة.

وأفاد المرصد بارتفاع أعداد ضحايا غارات على مدينة حلب أمس، إلى أكثر من 53 قتيلاً، إضافة إلى عشرات المصابين، كما قصف النظام بلدات بريف حلب الشمالي. ووصف قصف حلب أمس بأنه الأشد منذ اندلاع الثورة السورية قبل أكثر من خمس سنوات.

وتركزت الغارات التي شنتها طائرات روسية وأخرى للنظام السوري في ساعات الصباح الأولى على أحياء القاطرجي والهلك والميسر والحيدرية وبابيص الخاضعة لسيطرة المعارضة في المدينة.

وقال المرصد، إن عدد الغارات على مدينة حلب بلغ نحو 75 غارة منذ صباح أمس، 20 منها على حي القاطرجي، كما تركزت القصف على طريق الكاستيلو آخر طرق إمداد المعارضة إلى مناطق سيطرتها بحلب.

وأضاف أن النظام وحليفه الروسي قصفاً 20 حياً في غرب وشرق وجنوب ووسط حلب بوساطة القنابل العنقودية والبراميل المتفجرة والصواريخ الفراغية والألغام، مؤكداً أن العديد من المدنيين ما زالوا عالقين تحت أنقاض المباني التي دمرتها الغارات. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا