• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

الإمارات تشارك في اجتماع فريق العمل العربي لمؤتمر الاتصالات العالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - شاركت هيئة تنظيم الاتصالات في اجتماعات فريق العمل العربي للجامعة العربية المكلف بالتحضير لمؤتمر تنمية الاتصالات العالمي 2014، المقرر انعقاده في دبي من 30 مارس ولغاية 10 أبريل المقبل بمركز دبي التجاري العالمي.

واستضافت وزارة الاتصالات والمعلومات في جمهورية مصر العربية هذا الاجتماع خلال الفترة بين 2 و3 مارس الجاري، بحضور 13 دولة عربية، إضافةً إلى كل من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، والاتحاد الدولي للاتصالات «مكتب الاتحاد الإقليمي العربي»، والمنظمة العربية للاتصال والمعلومات «تونس». وترأس وفد الدولة المهندس ناصر بن حماد المدير الأول للعلاقات الدولية، وبمشاركة عدد من الجهات المعنية بالدولة. وشهد الاجتماع قيام كل من الإدارة الإماراتية والإدارة المصرية والإدارة العمانية والإدارة الجزائرية بتقديم مجموعة من أوراق العمل، التي تلقي الضوء على العديد من القرارات المهمة والمسائل المرتبطة بالدراسات القائمة والجديدة في قطاع تنمية الاتصالات بالاتحاد، التي تمت مناقشتها واستعراضها من قبل المشاركين، وتم اعتماد قسم كبير منها. وقال محمد ناصر الغانم مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات «يندرج هذا الاجتماع ضمن سلسلة من الاجتماعات المهمة، التي عقدت بهدف إيجاد رؤية عربية مشتركة حيال المشاركة في هذا المحفل العالمي المهم، الذي يعقد كل أربع سنوات، وكان آخر انعقاد له في مدينة حيدر آباد في عام 2010م». وأضاف «نولي في الدولة أهمية كبيرة لموضوع توحيد آراء ومواقف الهيئات والجهات المعنية بقطاع الاتصالات في الوطن العربي، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على تعزيز حضورنا على الساحة العالمية، ويسهم في إيصال مقترحات وتصورات المجموعة العربية حيال مستقبل هذا القطاع». وتابع «تشكل استضافتنا لهذا الحدث العالمي المميز في مدينة دبي لأول مرة، تأكيداً للثقة التي تحظى بها الدولة ممثلة بـ (الهيئة) لدى منظمة الاتحاد الدولي للاتصالات ولدى جميع أعضاء الاتحاد البالغ عددهم 193 دولة عضواً، وكذلك أعضاء القطاعات البالغ عددهم أكثر من 700 عضو خاص، ودلالة واضحة كذلك على قدرة دولة الإمارات على تنظيم أهم الفعاليات العالمية في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات. ونتطلع إلى الترحيب بجميع مندوبي الجهات الحكومية المعنية وممثلي مؤسسات القطاع الخاص سواء من داخل الدولة أو من المنطقة أو بقية دول العالم في هذا المحفل الدولي». وأوضح رئيس الوفد المهندس ناصر بن حماد أن دولة الإمارات قدمت خلال الاجتماع قرابة ثماني أوراق عمل، من بينها ورقة عمل أوضحت فيها أهمية التنسيق العربي فيما يتعلق بلجان المؤتمر القادم وفرق عمله، وأكد أهمية تضافر جهود المجموعة العربية ورئاسة الفريق بشأن عمل هذه اللجان ودور كل منها خلال المؤتمر. من جهة أخرى، تم إطلاع المجتمعين على الترشيحات الواردة من المجموعة العربية بالنسبة لمختلف المناصب، بما فيها اللجان الدراسية المتخصصة بقطاع تنمية الاتصالات: «اللجنتان الأولى والثانية»، وكذلك الفريق الاستشاري لقطاع التنمية، حيث أيد الفريق العربي ترشيح دولة الإمارات كلاً من المهندس ناصر المرزوقي ممثل الدولة لمنصب نائب رئيس اللجنة الدراسية الثانية للفترة «2014 - 2018»، والرائد المهندس محمد المزروعي من القوات المسلحة لمنصب نائب رئيس الفريق الاستشاري لقطاع تنمية الاتصالات للفترة «2014 - 2018». وأوضح المهندس ناصر، وهو حلقة الاتصال الرئيسية مع الاتحاد الدولي للاتصالات فيما يتعلق باستضافة هذا المؤتمر القادم بالدولة، أن جميع متطلبات الاتحاد الدولي للاتصالات اللوجستية والتنظيمية والبروتوكولية والإعلامية وغيرها جميعها قيد الانتهاء منها، بالتعاون مع الجهات المعنية بالدولة، على رأسها وزارة الخارجية ووزارة الداخلية والقيادة العامة لشرطة دبي والإدارة العامة لجهاز حماية المنشآت والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، كما أن اتفاقية استضافة المؤتمر المبرمة بين حكومة الإمارات والاتحاد الدولي للاتصالات قيد الانتهاء والتوقيع عليها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا