• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«شروق» تستعرض مشروعاتها السياحية والترفيهية في معرض موسكو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 19 مارس 2014

الشارقة (الاتحاد) - تستعرض هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق» مشروعاتها السياحية والترفيهية، خلال مشاركتها في معرض موسكو الدولي للسياحة والسفر الحادي والعشرين، الذي تُقام فعالياته في مركز إكسبو موسكو من 19 إلى 22 من مارس الجاري.

وقال يوسف أحمد المطوع، الذي يمثل شروق في: «تمثل روسيا سوقاً سياحية رئيسية للشارقة، حيث بلغت نسبة السيّاح الروس 23% من إجمالي السيّاح الأوروبيين الذين زاروا الشارقة خلال النصف الأول من عام 2013. وتتزايد أهمية هذا الرقم عندما نعلم بأن الزوار الأوروبيين يمثلون النسبة الأكبر وقدرها 37% من إجمالي نزلاء فنادق الشارقة بدرجاتها المختلفة، وعلى ضوء ذلك، تحرص شروق على التواجد خلال معرض موسكو الدولي للسياحة والسفر، وستغتنم الفرصة لترويج لمختلف المشروعات السياحية التي تشرف على تطويرها (شروق)».

وأوضح المطوع أن «شروق» تأمل في منح وكالات السياحة والسفر الروسية والجمهور نظرة عامة عن المشروعات المتنوعة للهيئة من خلال جناحها المشارك في المعرض، حيث سيتم عرض مشروع المتنزه الذي تم افتتاحه مؤخراً، ويضم حديقة ألعاب مائية هي الأولى من نوعها في إمارة الشارقة وحديقة ألعاب ترفيهية ويحتوي على مجموعة من الألعاب الإلكترونية، ومناطق الاستجمام والفعاليات الخارجية في الهواء الطلق.

وتشمل قائمة المشروعات الأخرى، التي سيتم تسليط الضوء عليها خلال المعرض، كلا من مشروع قلب الشارقة، المشروع التاريخي الذي يتم تنفيذه على مدار 15 عاماً، ويتضمن ترميم المناطق التاريخية والأثرية وتجديدها، ومشروع فندق البيت الذي يتم إنجازه بتكلفة 100 مليون درهم، وسيشكل جزءاً من مشروع قلب الشارقة، وسيكون أول فندق تراثي إماراتي في المنطقة، ومشروع كلباء للسياحة البيئية، ومشروع منتجع الجبل، ذا شيدي خورفكان، ومشروع جزيرة صير بونعير، ومشروع جزيرة الحصن - دبا الحصن.

يذكر أن دولة الإمارات وروسيا تمتلكان شراكة اقتصادية راسخة وقوية، حيث بلغت قيمة التجارة الثنائية بين البلدين 1٫8 مليار دولار في 2013، كما استثمرت الإمارات حتى الآن أكثر من 18 مليار دولار أميركي في روسيا، وتعتبر واحدة من أكبر 10 مستثمرين أجانب في روسيا، وفقاً لاتحاد غرف التجارة والصناعة. وحسب مجلس الأعمال الروسي في الإمارات، هناك 3000 شركة روسية تعمل في الإمارات، كما زار نحو مليون روسي الدولة خلال عام 2013.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا