• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

وقعتا مذكرة تفاهم لتطوير التعاون

«الثقافة» و«التربية»: نحرص على تعزيز الهوية الوطنية واللغة العربية وترسيخ ثقافة الابتكار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

قام معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، ومعالي حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم، صباح أمس الأحد، بتوقيع مذكرة تفاهم لتطوير التعاون فيما بينهما في مجال الثقافة وتبادل المعرفة، وذلك في ديوان عام وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في أبوظبي، بحضور عفراء الصابري، وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، وعدد من القيادات الثقافية والتعليمية.

وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أن العلاقة بين الثقافة والتعليم هي علاقة متكاملة، وأنهما يعملان في إطار متكامل لبناء نهضة المجتمع، لافتاً إلى أن تقدم الشعوب يبدأ بالتعليم والثقافة، والأمة تنهض بهما، وإيماناً منها بذلك حرصت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة على التواصل المستمر مع وزارة التربية والتعليم، آملين المزيد من التعاون بما يخدم المجتمع الإماراتي.

وأضاف أن مواصلة التعاون بين الوزارتيْن أصبح حتمياً في إطار الرؤية الثاقبة لحكومتنا الرشيدة، حيث أصدر مجلس الوزراء الموقر، تكليفاً لبعض الوزارات بمجموعة من الاختصاصات، محدداً دور كل من الوزارتين والتكامل بينهما، في تنفيذ تلك الاستراتيجية.

وقال معاليه: «إن الإمارات تعيش نهضة وازدهاراً بجميع المجالات الاقتصادية والثقافية والتعليمية والاجتماعية، في ظل قيادة صاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، رافعاً لسموه وجميع قيادات الدولة والأمة الإسلامية التهنئة بحلول شهر رمضان الفضيل».

وأضاف معاليه أن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها أمس بين الطرفين تفتح الباب لتنفيذ أنشطة ومشروعات مشتركة ومؤتمرات وندوات ودورات تدريبية متخصصة بين الجانبين، تهدف إلى تعزيز الهوية الوطنية، وترسيخ ثقافة الابتكار، وتعزيز اللغة العربية، وتحقيق التنمية الثقافية والتعليمية بشكل عام في الدولة بمختلف الوسائل والأساليب الممكنة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا