• الجمعة 25 جمادى الآخرة 1438هـ - 24 مارس 2017م

منذ بدء الأزمة في العام 2012

الإمارات قدمت 755 مليون درهم لإغاثة ومساعدة اللاجئين السوريين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يناير 2015

هالة الخياط

هالة الخياط (أبوظبي)

قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة مبلغ 755.5 مليون درهم استجابة للأزمة السورية، استفاد منها اللاجئون السوريون في كل من لبنان، العراق، وتركيا، الأردن والنازحون السوريون في سورية، واللاجئون الفلسطينيون داخل سوريا، وذلك منذ بدء الأزمة السورية عام 2012. وتبذل دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، جهوداً حثيثة للحدّ من آثار الكوارث والأزمات الإنسانية التي تشهدها العديد من دول العالم، وتداعياتها، انطلاقاً من إيمانها الراسخ والقوي بأهميّة التضامن الدولي في مواجهة التحديات الإنسانية.

وخلال العام الماضي قدمت الدولة 378 مليون درهم في عام 2014 ، عبر مؤسساتها الإنسانية، ووكالات الأمم المتحدة المعنية، واستفاد أكثر من 856 ألف نازح من المساعدات الإماراتية، والتي وجهت للأشقاء السوريين واللاجئين الفلسطينيين داخل سوريا، وشملت المساعدات تعزيز الأمن الغذائي، والرعاية الصحية، وتوفير المياه، ومشاريع الصرف الصحي، والإيواء، والتعليم، حيث استفاد نحو 420 ألف لاجئ سوري يعيشون في مخيمي الزعتري والأزرق بالمملكة الأردنية الهاشمية.

كما شيدت دولة الإمارات المخيم الإماراتي الأردني المشترك في منطقة مريجب الفهود، والذي يتسع لـ 5 آلاف لاجئ سوري، وتم الانتهاء من توسعته مؤخراً لاستضافة 10 آلاف لاجئ، فضلاً على المستشفى الإماراتي الأردني الميداني بمنطقة المفرق بالأردن، الذي تم تشييده في أغسطس من العام 2012 ويستقبل قرابة 800 شخص بشكل يومي. ووفقا لتقرير صادر أمس عن وزارة التنمية والتعاون الدولي بدولة الإمارات فإن حوالي 9 ملايين من النازحين السوريين واللاجئين في لبنان والأردن وتركيا والعراق يعانون من أوضاع إنسانية غاية في الصعوبة بسبب سوء الأحوال الجوية، لاسيما مع دخول العاصفة الثلجية ، وأوضح التقرير أن تأثيرات المنخفض الجوي القطبي البارد والرطب على سوريا بدأت بهطول مطري غزير مصحوب بالرعد، وسط مخاوف من تشكل السيول في الوديان والمنحدرات.وحذرت الأرصاد الجوية السورية من أن هذا المنخفض يعد الأكثر انخفاضا لدرجة الحرارة لهذا العام، ومن المتوقع أن تصل إلى الدرجة 7 تحت الصفر، مصحوبة بالثلوج التي قد تستمر بالتساقط لأربعة أيام مع استمرار انخفاض درجة الحرارة إلى الدرجة 10 تحت الصفر في بعض المناطق. وأن الهطولات الثلجية ستطال المناطق التي يزيد ارتفاعها على 600 متر على أن تشمل كافة مناطق البلاد. وفي لبنان ضربت التأثيرات الأولى من العاصفة القطبية مخيمات اللاجئين السوريين في « عرسال « اللبناني، واقتلعت العديد من الخيام، ويعد الوضع صعبا للغاية حيث إن معظم الخيم مهترئة وغير صالحة للسكن، ومادة زيت التدفئة غير متوافرة لقسم كبير من العائلات التي تحتاج الواحدة منها إلى برميل شهرياً، وقد يصل سعره إلى نحو مئة دولار. وفي الأردن، أفاد الناطق الرسمي باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن، أن المفوضية أنهت كافة الإجراءات المطلوبة وتم المباشرة بتقديم المساعدات للاجئين السوريين في المخيمات والقاطنين في المناطق من خلال التنسيق والتعاون مع السلطات الأردنية، وقد تقرر زيادة الدعم المالي إلى 21 ألف عائلة من اللاجئين السوريين لهذا الشهر لشراء متطلباتهم من المدافئ وغيرها، مع وجود 9 آلاف عائلة أخرى تحتاج إلى زيادة دعمها المالي إلا أن الظروف المالية صعبة لقلة الدعم الدولي المقدم لهذه الغاية، وهناك حاجة لمساندة المجتمع الدولي للمفوضية السامية للأمم لشؤون اللاجئين في الأردن لتتمكن من تقديم المساعدات الإنسانية اللازمة للاجئين وخصوصا في مثل هذه الظروف الجوية التي تحتاج لمزيد من الدعم.

كادر// هالة/// اللاجئون

مساعدات لإغاثة وتشغيل الفلسطينيين

لم تتوان دولة الإمارات عن تقديم شتى أشكال الدعم للشعب الفلسطيني من خلال التعاون مع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى «الاونروا»، حيث قدمت الإمارات خلال عامي 2013 و2014، مساعدات ل»الاونروا»، بلغت قيمتها 121 مليون درهم، كما بلغ إجمالي المساعدات التي قدمتها دولة الإمارات خلال الفترة ذاتها لفلسطين 432 مليون درهم، والمساعدات في غزة جراء العدوان الإسرائيلي العام الماضي 92 مليون درهم، وتعهدت دولة الإمارات ممثلة في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بتقديم مبلغ 40.8 مليون دولار ل»الاونروا»، فيما تندرج تلك المبالغ والتعهدات كافة ضمن إجمالي التعهد الذي أعلنته دولة الإمارات في مؤتمر المانحين لإعادة إعمار غزة، الذي عقد في القاهرة بتقديم مبلغ 200 مليون دولار أميركي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض